هل تلزمه الجمعة مع بعد المسجد واحتمال حرمانه من الدراسة

منذ 2015-02-09
السؤال:

أنا أسكن مع أهلي في فرنسا وأدرس في مكان ما يعني للتكوين وقد أضطر إلى التكوين في مكان آخر أو بلد آخر ولا أعرف فيه مسجداً لأصلي الجمعة لأن الأذان في فرنسا لا يسمع خارج المسجد والمكان الذي أعرف فيه مسجداً قد يبعد عنا تقريبا ساعة أو ساعة ونصف بالقطار أو السيارة، وأحيانا يمنعونني ولكني لا أبالي، وسؤالي هو: هل أصلي الجمعة ظهراً أم يجب علي أن أذهب إلى ذلك المكان الذي أعرف فيه مسجداً وإن كان يلحقني الضرر كترك التكوين ونحوه، علما بأن التكوين قد يستغرق سنة أو سنتين أو ستة أشهر، فأفيدوني أفادكم الله؟
 

الإجابة:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد: فإن الله سبحانه وتعالى قال:  {فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ} [التغابن: 16]، وقال تعالى: {لاَ يُكَلِّفُ اللّهُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا} [البقرة:286]، والمشقة تجلب التيسير، وبناء عليه فلا يجب عليك الذهاب إلى المسجد البعيد، وعليك أن تصلي الظهر أربعاً، وإن استطعت أن تجد جماعة تصلي معهم فذلك الأولى، وإن لم تجدهم فصل وحدك.
والله أعلم.

الشبكة الإسلامية

موقع الشبكة الإسلامية

  • 0
  • 0
  • 784

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً