تسجد للسهو دبر كل صلاة لإخلالها بالخشوع

منذ 2015-03-03
السؤال:

لدي استفسار مهم -بارك الله فيكم-: والدتي تقوم بسجود السهو دبر كل صلاة، قلت لها: إنه غير جائز إلا في حالة كنت متأكدة من زيادة أو نقصان جزء من الصلاة. ولكنها تصر على القيام به، وترفض ما قلت مبررة أنها تعلم ما تفعل. يخيل إلي أحيانا أنها تعتقد أن السهو المقصود هو قصور الخشوع، والسرحان في الصلاة، وأتمنى أن تعي والدتي أن بصلاة السنة يُجبر قصور الخشوع، لا بسجود السهو.

 

الإجابة:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: فعليك أن تبين لأمك هذا الحكم، وتذكر لها أن هذا هو ما قرره أهل العلم، وأنها تعرض صلاتها للبطلان إذا زادت فيها سجودًا غير مشروع زيادة متعمدة، وبين لها أن الخشوع في الصلاة هو لبها وروحها، ولكنه لا يشرع السجود للسهو للإخلال به.
لكن إن كانت أمك مصابة بكثرة الشكوك فقد استحب بعض العلماء لها أن تسجد للسهو بعد السلام من الصلاة ترغيما للشيطان، ولم ير مشروعية سجود السهو للموسوس كثير من أهل العلم.

والله أعلم.

الشبكة الإسلامية

موقع الشبكة الإسلامية

  • 0
  • 0
  • 418

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً