معاناة الوساوس

منذ 2015-04-12
السؤال:

أنا أعاني من وساوس كثيرة جدًا حتى أشعر بأنني منافق وخرجت من الإسلام.

 

الإجابة:

هذه الوساوس التي تدور في النفس وتتردد في الصدر مما لو نطق به لنطق بأمر عظيم، عليه في هذه الحالة أن يجاهد نفسه في دفعها، فإذا عجز عن ذلك فلا يجوز له أن ينطق بها، الصحابة لما شكوا إلى النبي -عليه الصلاة والسلام- هذه الوساوس وأن أحدهم يتعاظم أمرها وشأنها ولا يجرؤ على النطق بها قال: ذلك صريح الإيمان، ولاشك أن الإنسان بالنسبة لحديث النفس معفو عنه ولا يؤاخذ إلا إذا نطق أو فعل.

المقدم: مع مدافعة ذلك الحديث.

نعم عليه أن يدافع هذه الوساوس وأن يشغل نفسه بما هو أفضل من ذلك بذكر الله -جل وعلا- وتلاوة كتابه وشغل وقته بما ينفع.

عبد الكريم بن عبد الله الخضير

عضو هيئة التدريس في قسم السنة وعلومها في كلية أصول الدين بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض وحاليا عضو هيئة كبار العلماء واللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء.

  • 1
  • 0
  • 4,335

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً