كيف أتخلص من الإفرازات التي تخرج مني بعد قضاء حاجتي

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
سؤالي هو أنني بعد أن أدخل الحمام وأقوم بالتبول، وحينما أخرج أكون متأكدا بأني قد تخلصت من النقط الباقية من البول وذلك بالنظافة الجيدة، لكن بعد خروجي من الحمام يعاود البول الخروج على شكل نقط متقطعة وذلك لمدة خمس دقائق، وهذا يكون بشكل شبه مستمر بعد كل تبول.

أما مشكلتي الثانية فهي خروج مادة لزجة أيضا بعد خروجي من الحمام بدقيقتين أو ثلاث، وذلك بعد تخلصي من البراز وبشكل قد يستمر إلى ربع ساعة من خروجي من الحمام، أرجو منكم إرشادي إلى التخلص من هذه المشاكل؛ لأنها تسبب لي الشك بصحة وضوئي، وخصوصا في حال أني دخلت الحمام قبل أداء الصلاة؟ وأحب أن أعرف هل المادة اللزجة هي مني أم مذي أم ماذا؟
بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،، هناك عدة احتمالات لنزول بعض القطرات من البول بعد إتمام التبول:1- يمكن أن تكون نتيجة الحزق الشديد في الحمام، خاصة في نهاية التبول، مما ينتج عنه نزول بعض القطرات بعد الخروج من الحمام، ولذلك يُنصح بعدم الحزق في نهاية التبول .2- ... أكمل القراءة

عدم الاستجابة للوسواس في الوضوء والصلاة هو علاجها الأساسي

أعاني من وسواس في وضوئي وصلاتي حتى صار الوضوء ودخول الحمام للوضوء هماً بالنسبة لي.
أعتقد دائماً ان هناك شيئاً قد خرج من السبيلين، أفيدوني وأعينوني يرحمكم الله.
بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله تعالي وبركاته وبعد،،،إن ما ذكرته من شعور بخروج الريح أو نزول البول هو من الوساوس الشائعة، وإن مما لا شك فيه أن الوساوس نوع من السلوك المكتسب، وفي مثل حالتك ربما تكون تكونت لديك أفكار عن الطهارة ومتطلباتها، مما هو خارج نطاق المطلوب، وليس من ... أكمل القراءة

ينتابني شعور أني أعبد غير الله

أنا شاب مسلم اعرف الله عزوجل ولقد ختمت القرآن تلاوة وبدأت في تلاوته من جديد ولكن انتابني شعور عندما أقوم بالعبادة بأنني أعبد غير الله والعياذ بالله فهل أكون اشركت وكفرت بالله وأنا متأكد بأن الدين عند الله الإسلام وكيف أتخلص من هذه الوسوسة

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:فما تشعر به وهو محض وسوسة للشيطان ليحزنك، فاستعذْ بالله منه، واقطَع تلك الوساوس واحذر الا تسترسال معها،  وكفُّ عنْها، فالشيطان إنما يُشكِّك في إسلامك، طمعًا في إضلالك، والدواءُ الناجعُ لهذا الداء، هو ... أكمل القراءة

علاج الوسواس القهري

أنا طالبة مدرسة، كثيراً ما تراودني وساوس الشيطان عن العذرية، وكيف تُفْقَد، وأهلي متحفظون، وأنا حقّاً أستحي من سؤال أمي أو أخواتي.

 

لكنني كثيراً ما أسمع أنه يمكن أن ينفضَّ غشاء البكارة بسرعة كبيرة، فأصبحت أخشى فقدانه إذا فكرت بذلك، وأخشى أن يكون ذلك صحيحاً، فماذا عليَّ أن أفعل لأتخلص من تلك الأفكار؟ أم أنه حقّاً قد يُفقد مع الاستثارة والتفكير بالأمر؟

 

شكراً، وجزاكم الله خيراً

• ليس من السهل فض غشاء البكارة: لا عن طريق التفكير، ولا عن طريق الاستثارة، ولا بغيرها من الوسائل الظاهرية؛ فكوني مطمئنة.• أودُّ أن أسأل: هل تشعرين بضغط هذه الأفكار عليك.. أي: أفكارك حول غشاء البكارة؟ بمعنى آخر:هل تحاولين جاهدةً طرد هذه الأفكار، وإقناع نفسك بكل الحجج, ومع ... أكمل القراءة

هل تعاني والدتي من الوسواس؟

أمي مريضة بالوسواس القهري، وهذا المرض ملازم لها، وتشعر دائماً أن هناك أشخاصاً يسبونها بألفاظٍ قَذِرة، وأن هؤلاء الأشخاص من الجيران أو الأقارب.

وأنا حاولت أن أقنعها أن هذا مرض؛ فلم أستطع.

فماذا أفعل معها؟

وجزاكم الله كل خير.

أسأل الله العظيم أن يَشفي والدتك الكريمة ويحفظها من كل سوء..حسب وصفك فوالدتك ليست مصابة بالوسواس القهري، بل هي مصابة بمرض نفسي آخر مختلف تماماً.وما أريدك أن تفعله الآن هو أن تزور طبيباً نفسيّاً بأسرع وقت ممكن، وتحكي له الأعراض التي تعانيها الوالدة، حتى لو رَفَضَتْ الذهاب معك.وقد يعطيك الطبيب دواءً، ... أكمل القراءة

وسواس يدمرني

لا أعلم من أين أبدأ؟ وكيف أبدأ؟ كل الذي أعلمه هو أنَّ وَسْواسًا في العقيدة يُدَمِّرُني ويقتلني، وصَلْتُ لمرحلةٍ من الخوف لا يعلمها إلا الله، لدرجة أنني دائمًا تأتيني أفكارٌ بأنني سأموت الآن، وسوف أدخل النار، وأعيش في النار، وأخلد فيها.

 

وفي بعض الأحيان يتغير هذا التفكير بمجرد سماع أهوال يوم القيامة، ويأتي حديثٌ في نفسي - لا أتلفظ به أبدًا – وهو: أنه لا يوجد يوم القيامة - أستغفر الله العظيم -، والله أشعر بتَعَبٍ وبخوف شديد لا يعلم به إلا الله.

 

علمًا بأني محافظةٌ على صلاتي، وعلى الأذكار، وعلى الصيام. ودائمًا يأتيني فكر بأن كلَّ عمل أعمله لله غير مقبول، وأخاف مِنْ مجالسِ الذكر كثيرًا حينما يأتي ذكرُ يوم القيامة فيها، فأشعر بفزعٍ.

 

وأنا الآن حينما أكتب الرسالة يأتي حديث نفس لا أنطق به، ويقول: "إنك مذنبة، وإنك كتبت أشياءَ عن يوم القيامة، أنت الآن كفَرْتِ".

 

أرجوكم ساعدوني، وادعوا لي بالثبات.

يُعَدُّ الوَسْواس من الأمراض النفسية التي تحتاج إلى صبر، ومُدافعة، ومُعالَجَة، إذا لَزِم الأمر، حتى يتم الشفاء منه.ولكن يجب أن تعلمي - أولاً - أنَّ مُدافعة الوَسْوَسَة في العقيدة من قُوَّة الإيمان؛ فعن عبد الله بن مَسْعود قال: سُئِل النَّبِيُّ -صلى الله عليه وسلم- عن الْوَسْوَسة قال: «تلك ... أكمل القراءة

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً