حكم الصدقة عن الغير بدون علمه

منذ 2015-05-08
السؤال:

إذا تصدقت عن الوالدين وهم أحياء، هل يجب أن أخبرهم أو يعلموا عنها، وهل الصدقة لا تجوز إلا عن الوالدين أو أستطيع التصدق عن أي شخص؟

الإجابة:

الحمد لله تعالى
لا يجب على من تصدق عن غيره، أن يُعلم المتصدق عنه بأمر تلك الصدقة، كما أنه لا يشترط في الصدقة أن تكون عن القريب، بل الصدقة عن الغير جائزة، عن القريب والبعيد.
جاء في (نيل المآرِب بشرح دليل الطالب :1/237):
"وكلَّ قربةٍ فَعَلَها مسلمٌ، وجعَلَ ثوابَها لمسلمٍ، حيٍّ أو ميّتٍ: حصَل له ثوابُها، ولو جَهِلَ الجاعلُ من جعلَه لهُ، كالدعاءِ إجماعاً، والاستغفارِ" انتهى .

وقال الشيخ ابن باز رحمه الله تعالى: "الصدقة تقبل وتنفع، عن الأب والأم وعن غيرهما، فالصدقة فيها خير كثير عن الحي والميت" انتهى من (فتاوى نور على الدرب:14/ 303) لابن باز رحمه الله تعالى.

والله تعالى أعلى وأعلم.

  • 0
  • 0
  • 13,388

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً