حكم التصدق بنية أن يعينه الله على تكاليف الزواج

لله الحمد والمنة على كل شيء، بيده الخير كله أنا ولله الحمد أعمل براتب حوالي 2500 درهم وأتصدق بما أستطيع، وإذا طلبني أحد لا أرده، إذا كان الحال ميسوراً....

في هذه الأيام أنا قادم على الزواج ولكنني لا أملك مصاريفه كاملة فهل إذا تصدقت بمبلغ من المال بنية أن الله يعوضني به في الدنيا قبل الآخرة، لكي يعينني على الزواج أكون آثماً، وأنني فضلت الدنيا على الآخرة وأن نيتي لم تكن خالصة لنيل الأجر فأحياناً أقول إن الله لن يخيبك لأنك تتصدق بما تستطيع وفي نفس الوقت ينتابني شعور أن الله لن يعوضني لأني كثير المعاصي وأرتكب كثيراً من المحظورات وأنا عالم أنها حرام ولا شك في تحريمها، فهل هذا من سوء الظن أفيدوني وانصحوني أفادكم الله رب العالمين، موجز السؤال هو: هل إذا عمل المسلم عمل خير يقصد به وجه الله وحده بنية التعويض والتوفيق في الحياة الدنيا من الله لا من غيره يكون آثماً؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:فقد صح أن الله تعالى يخلف النفقات التي يخرجها العبد في سبيله، وينفق على المنفقين من عباده، قال الله عز وجل: {وَمَا أَنفَقْتُم مِّن شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ} [سبأ:39]، وفي الصحيحين من حديث أبي ... أكمل القراءة

من الشعور الوجداني

كثير من الناس يمكن أن يمنح المال؛ قليله أو كثيره، لكنّ ذلك "الشعور الوجداني" بالفقير وإنسانيته، وإشعاره بالقرب منه، والتقدير له، وحماية نفسه من تجرّع كأس المذلة، وإشعاره بالاعتزاز به، لا يستطيعه كل أحد، ولا يصدق فيه كل أحد! ... المزيد
Video Thumbnail Play

(43) الآيات من 271 إلى 274

الثناء اﻹلهي على صدقة السر وصدقة الجهر من باب الترغيب وتوضيح أن الزكاة وصدقة الفطر لا يجوز دفعهما لغير المسلمين

المدة: 18:12
Video Thumbnail Play

(41) الآيات من 264 إلى 266

تتعرض اﻵيات لنهي الله عن إبطال الصدقات بالمن واﻷذى وضياع ثوابها مثل المرائي بعمله يقصد به ثناء الناس أو النفع منهم دون أن يقصد به وجه الله تعالى وهذا ...

المدة: 17:37

مكة: فريضة الزكاة

ثامن أسبوع والمساجد والخطب متوقفة في عموم المملكة ما عدا الحرمين، والتوقف في كثير من بلاد المسلمين أيضا.

Audio player placeholder Audio player placeholder

لا تكن: (للخير منّاعا)

قال الحسن عليه رحمة الله : أدركت أقواماً يعزمون على أهليهم أن لا يردوا سائلاً. و كان أبو الدرداء رضي الله عنه : يحضّ امرأته على تكثير المرق لأجل المساكين، ويقول: يا أم الدرداء خلَعْنا نصفَ السلسلة بالإيمان، فلنخلع نصفها بهذا .. يعني بـ ( الصدقة ) . ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً