لا تسقط الكفارة بالعجز عنها

منذ 2015-06-26
السؤال:

كيف يمكن لشخص أن يرد دين ما أفطره من شهر رمضان، مع أنه لا يملك مالا للكفارة، ولا يعلم كم أفطر من رمضان، فهل يجوز صيام يوم عن كل يوم أفطره دون إخراج مال لأنه لا يملك المال، أم ماذا؟ 

الإجابة:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فينبغي لك المبادرة بقضاء ما في ذمتك من قضاء رمضان ولو كنت عاجزا عن أداء كفارة تأخير القضاء، فالكفارة تجزئ قبل القضاء ومعه وبعده.

والكفارة إنما تلزم من أخر القضاء إلى أن دخل عليه رمضان الآخر من غير عذر، فإذا كنت عاجزا عن تلك الكفارة فهي باقية في ذمتك إلى أن تتيسر لك ولا تسقط بالعجز عنها، قال المرداوي في الإنصاف وهو حنبلي: ولا يسقط الإطعام عن الكبير والميئوس بالعجز، ولا إطعام من أخر قضاء رمضان وغيره. انتهى

لكن هذا العجز غير مبرر لتأخير القضاء كما ذكرنا، وإذا لم تكن ضابطا لما في ذمتك من قضاء رمضان فواصل القضاء حتى يغلب على ظنك براءة الذمة، والذمة لا تبرأ إلا بمحقق.
والله أعلم

  • 0
  • 0
  • 1,631

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً