إذا قرر المسؤول أن المقتول هو المخطئ

منذ 2015-08-21
السؤال:

السلام عليْكم،

كنت أسوق سيارتي في أحد الطرق، توقَّفت عند مفترق الطَّريق، ثمَّ تقدَّمتُ إلى الأمام، فتفاجأْتُ بدرَّاجة ناريَّة آتية من اليسار بسرعة، فصدمتْني في جهة اليسار، بعد حضور الشُّرْطة أنجزوا محضرًا أكدوا فيه أنَّ صاحب الدرَّاجة هو المخطئ.

توفي الرَّاكب الخلْفي للدرَّاجة، السَّائق تمَّت محاكمته، ماذا يجب عليّ أنا؟

شكرًا.

الإجابة:

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:

فإذا كان الأمر كما ذكرتَ: من أنَّ هذا الحادث حدث دون تفْريط منك، أو تسبب، وأنَّ الجِهات المختصَّة أثبتت عدم خطئِك، وحمَّلت الخطأ كلَّه لسائق الدرَّاجة - فلا شيءَ عليْك – إن شاء الله تعالى - من ديةٍ، أو كفَّارة؛ للقاعدة التي تقول: "ما لا يمكن التحرُّز منْه لا ضمان فيه"، وقد بيَّنَّا ذلك بشيء من التَّفصيل في فتوى: "الكفارة في حوادث السير"، فنرجو مراجعتها،،

والله أعلم.

خالد عبد المنعم الرفاعي

يعمل مفتيًا ومستشارًا شرعيًّا بموقع الألوكة، وموقع طريق الإسلام

  • 0
  • 0
  • 985

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً