تغيير نية الاعتمار عن الميت من رمضان إلى غيره

منذ 2018-04-20

لا مانع من أن تعتمر له أنت متبرّع ومحسن، وما على المحسنين من سبيل، اللهم إلا إذا نذرت.

السؤال:

أخي متوفى -رحمه الله- وأنا نويت أن أعتمر له في رمضان القادم، فهل يجوز لي أن أعتمر له قبل رمضان بثلاثة أشهر؟ 

الإجابة:

لا مانع من أن تعتمر له أنت متبرّع ومحسن، وما على المحسنين من سبيل، اللهم إلا إذا نذرت فإنه يلزمك الوفاء على الصفة التي نذرتها في الهيئة وفي الوقت، أما إذا كان مجرد نية في نفسك أن تعتمر، أنت محسن وما على المحسنين من سبيل، وإن كانت عمرة رمضان أفضل من عمرة غيره من الشهور؛ لأن العمرة في رمضان تعدل حجة، وفي رواية حجة معه -عليه الصلاة والسلام- كما في الحديث الصحيح [البخاري: 1863].

عبد الكريم بن عبد الله الخضير

عضو هيئة التدريس في قسم السنة وعلومها في كلية أصول الدين بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض وحاليا عضو هيئة كبار العلماء واللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء.

  • 2
  • 0
  • 8,512

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً