هل يجوز حرق الحيوانات بعد موتها؟

منذ 2018-05-30

ما هو حكم حرق شئ ميت مثل (دابة ميتة، ذبابة ميتة، كلب ميت) وفى حالة عدم جواز ذلك هل يوجد دليل؟

السؤال:

السلام عليكم: ما هو حكم حرق شئ ميت مثل (دابة ميتة، ذبابة ميتة، كلب ميت، ....) وفى حالة عدم جواز ذلك هل يوجد دليل؟

الإجابة:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أمابعد:

فإنه التخلص من ميتة الحيوانات بحرقها، لم يرد فيه نص خاص، وإنما يكون ذلك تبعًا للمصلحة والحاجة.

والأولى أن تدفن حتى لا تؤذي أحدًا، فإن قال أهل الخبرة إن الحاجة أو المصلحة تدعو لحرقها، فلا بأس حينئذ، وقد سمعنا أنه في بعض البوادي والبلدان – عندما تنتشر بعض الأمراض - يقومون بحرق الميتة؛ حسمًا للمرض، وحتى لا تعدي السليمة، وهذه مصلحة راجحة بلا شك ، أو يكون في دفن الميتة مشقة، وهي منفية شرعًا.

فمراعاة المصلحة الراجحة، ودفع أعظم المفسدتين باحتمال أدناهما، وتحصل المصلحة الراجحة باحتمال المفسدة المرجوحة، وكل هذا من قواعد الإسلام الكبار، التي تندرج تحته ما لا يحصى من المسائل؛ وفي صحيح مسلم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «احرص على ما ينفعك».

ومن تأمل كيف أن الشرع أباح في مواضع كثيرة ما تقتضيه المصلحة - وإن كان محرمًا علم هذا!

فأباح في الجهاد الواجب رمي العدو بالمنجنيق، وإن أفضى ذلك إلى قتل النساء والصبيان، ولا شك أن تعمد ذلك يحرم، والنبي صلى الله عليه وسلم لما نزل على حصون بني النضير، حين نقضوا العهد يوم أحد، أمر بقطع نخيلهم وإحراقها، قال تعالى: {مَا قَطَعْتُمْ مِنْ لِينَةٍ أَوْ تَرَكْتُمُوهَا قَائِمَةً عَلَى أُصُولِهَا فَبِإِذْنِ اللَّهِ وَلِيُخْزِيَ الْفَاسِقِينَ} [الحشر: 5]، ونظائر ذلك كثيرة في الشريعة.

وعليه فيجوز حرق ميتة الحيوان إن دعت الحاجة أو المصلحة، فإن لم تكن حاجة ولا مصلحة ولا خيف ضرر، فتدفن في الأرض، والله أعلم.

خالد عبد المنعم الرفاعي

يعمل مفتيًا ومستشارًا شرعيًّا بموقع الألوكة، وموقع طريق الإسلام

  • 3
  • 2
  • 43,161

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً