هل يمكنني أن أفطر في رمضان

منذ 2019-05-14
السؤال:

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته يا شيخ اني طالب في المدرسه الصف السادس علمي يعني مرحله منتهيه و تحديد مصير سؤالي هو هل يجوز ان افطر في رمضان من اجل ان اقرأ و شكرا

الإجابة:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فالذي يظهر أن طالب المرحلة السادسة لا يتجاوز عمره الثانية عشر، فهو مازال في مرحلة الطفولة المتأخرة، فهو غير مكلف بالصيام؛ لأن من شرط وجوب الصيام العقل، والصبي المميز يؤمر بالصيام كما يؤمر بالصلاة إن أطاقه، ويضرب على تركه كما يضرب على ترك الصلاة، كما نص عليه الفقهاء، وقال الحنابلة "يجب على وليه أمره بالصوم إذا أطاقه، وضربه حينئذ إذا تركه ليعتاده، كالصلاة، إلا أن الصوم أشق ، فاعتبرت لها الطاقة، لأنه قد يطيق الصلاة من لا يطيق الصوم.

قال في "مطالب أولي النهى في شرح غاية المنتهى" (2/ 179):

 "(لكن على ولي صغير مطيق) للصوم (أمره به، وضربه عليه ليعتاده) إذا بلغ كالصلا،ة إلا أن الصوم أشق فاعتبرت الطاقة؛ لأنه قد يطيق الصلاة من لا يطيق الصوم".

 

إذا تقرر هذا؛ فما ننصحك به هو أن تصوم واستعن بالله ولا تعجِز، ونظم وقتك، وحافظ على وجبة السحور ففيها بركة أخروية ودنيوية، وهي بلا شك تقوى على الأعمال في النهار ففي الصحيحين عن أنس بن مالك رضي الله عنه، قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: "تسحروا فإن في السحور بركة"؛ متفق غليه.

واحرص أيضًا على تأخير السحور؛ قال الإمام البخاري في صحيحه بابٌ تأخير السحور، وروى فيه حدث سهل بن سعد رضي الله عنه، قال: "كنت أتسحر في أهلي، ثم تكون سرعتي أن أدرك السجود مع رسول الله صلى الله عليه وسلم".

 فإن شعرت بجوع أو عطش مفرطًا ومرهقًا غيرَ متحمل، فيشرع لك الإفطار حينئذ،، والله أعلم.

خالد عبد المنعم الرفاعي

يعمل مفتيًا ومستشارًا شرعيًّا بموقع الألوكة، وموقع طريق الإسلام

  • 4
  • 0
  • 3,152

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً