إغماض العينين في الصلاة طلباً للخشوع

منذ 2019-09-15

الأصل أن الإنسان يرمي ببصره نحو موضع سجوده، وإن كان هناك ما يشغله ويشوش عليه صلاته فلا حرج أن يغمض عينيه، وإن كان تغميض العينين أيضاً يجلب الخشوع فلا حرج في ذلك.

السؤال:

إني أغمض عيني في صلاة التراويح والتهجد لكي أخشع وأستمع وأتدبر؛ لأن النظر إلى قفى الناس والفرش الملونة يشغلني عن صلاتي؛ فما الحكم في ذلك؟

الإجابة:

من رحمة الله علينا أننا عندما نصلي في الفضاء لا يوجد شيء ننظر إليه أصلاً، حتى النور الذي أسرجوه لنا أطفأه الناس، حتى إن الفرش التي نصلي عليها ليس فيها زخارف ولا زركشة تلهي الناس، فلذلك نقول: الأصل أن الإنسان يرمي ببصره نحو موضع سجوده، وإن كان هناك ما يشغله ويشوش عليه صلاته فلا حرج أن يغمض عينيه، وإن كان تغميض العينين أيضاً يجلب الخشوع فلا حرج في ذلك.

عبد الحي يوسف

رئيس قسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم

  • 4
  • 0
  • 2,006

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً