بدء الخلق وعجائب المخلوقات - لماذا الأسبوع سبعة أيام

منذ 2019-09-17

لا يمكننا الجزم بشيء عن التقسيم السباعي لأيام الأسبوع، وعن زمن بداية هذا التقسيم، هل كان قبل خلق السماوات والأرض، أم إن خلق السماوات والأرض هو الذي أدى إلى هذا التقسيم

السؤال:

إذا كان الله سبحانه وتعالى قد خلق كل شيء في ستة أيام، فلماذا يتكون الأسبوع من سبعة أيام

الإجابة:

الحمد لله
أولا:
لا يمكننا الجزم بشيء عن التقسيم السباعي لأيام الأسبوع، وعن زمن بداية هذا التقسيم، هل كان قبل خلق السماوات والأرض، أم إن خلق السماوات والأرض هو الذي أدى إلى هذا التقسيم، والسبب في ذلك أننا لم نقف على دليل صريح ينص على الجزم في هذا الشأن، لكن الذي يدل عليه النظر في التواريخ، وعادات الأمم وأخبارها: أن تقسيم الأسبوع إلى سبعة أيام مرتبط بأمر الدين، ومأخوذ منه، وله تعلق بأخباره وأحكامه.


قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله ـ مجموع الفتاوى (7/95) ـ:
" فكل أمة ليس لها كتاب ليس في لغتها أيام الأسبوع، وإنما يوجد في لغتها اسم اليوم والشهر والسنة، لأن ذلك عرف بالحس والعقل، فوضعت له الأمم الأسماء، لأن التعبير يتبع التصور، وأما الأسبوع فلم يعرف إلا بالسمع، لم يُعرف أن الله خلق السموات والأرض وما بينهما في ستة أيام ثم استوى على العرش إلا بأخبار الأنبياء الذين شرع لهم أن يجتمعوا في الأسبوع يوما يعبدون الله فيه، ويحفظون به الأسبوع الأول الذي بدأ الله فيه خلق هذا العالم؛ ففى لغة العرب والعبرانيين ومن تلقى عنهم: أيامُ الأسبوع، بخلاف الترك ونحوهم فإنه ليس في لغتهم أيام الأسبوع لأنهم لم يعرفوا ذلك فلم يعبروا عنه ".


ويقول الدكتور جواد علي:
" يقسم الشهر إلى أربعة أقسام، كل قسم منها هو أسبوع، ويتكون من سبعة أيام.
وتعزى فكرة هذا التقسيم إلى البابليين، ولكن ضبط الأسابيع وتتابعها على النحو المعروف حتى اليوم هو نظام ظهر بعدهم بأمد. وقد ذكر الأسبوع "شبوعة" Shagu'a في التوراة، في سفر التكوين. وعلى أساس الجمع بين السبت اليهودي وقصة الخلق نظم الأسبوع بحسب العرف الشائع اليوم ". انتهى.
"المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام" (16/96)
والله أعلم.

الإسلام سؤال وجواب

موقع الإسلام سؤال وجواب

  • -5
  • 0
  • 481
الفتوى السابقة
روايات مكذوبة أن الأرض موضوعة على ظهر ثور
الفتوى التالية
هل النظر إلى الكعبة عبادة

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً