قراءة صفات الأشخاص حسب شهر ميلادهم

منذ 2019-10-28
السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انا اقرا عن صفات الأشخاص ليس حسب أبراجهم ولكنني اقرا حسب شهر ميلادهم، اي مثلًا صفات مواليد شهر يناير، فبراير وغيره، مثلًا مواليد شهر يناير يتصفون بكذا وكذا، فما حكم ذلك ؟

الإجابة:

الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ على رسولِ اللهِ، وعلى آلِهِ وصحبِهِ ومن والاهُ، أمَّا بعدُ:

فإن ربط صفات الأشخاص حسب شهر الميلاد، هو من ربط الحوادث الأرضية بتأثير النجوم والطوالع والبروج، وهو ضرب من السحر ورجم بالغيب، كما أنه محال عقلي إذ كيف يؤثر شهر الميلاد على صفات المواليد وأحوالهم، وأخلاقهم، ومستقبلهم، ومن المشاهد أن الناس التي تولد في نفس الشهر مختلفون في أخلاقهم وبنيتهم، وغناهم وفقرهم، وذكائهم، وفي كل شيء، وهذا أمر لا يمكن إنكاره؛ ودلت السنة أيضًا أن هذا الفعل من التنجيم فعن ابن عباس -رضي الله عنهما- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: "من اقتبس علماً من النجوم اقتبس شعبة من السحر زاد ما زاد"؛ رواه أبو داود.

والحاصل أن ما ذكرته السائلة من المنكرات التي يجب الحذر منها، وأنها من ادعاء علم الغيب الذي استأثر الله به؛ كما قال سبحانه وتعالى: {قُلْ لَا يَعْلَمُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللَّهُ وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ} [النمل: 65].

 وفي الصحيح قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من آتى عرافًا فسأله عن شيء لم تقبل له صلاة أربعين ليلة".

وروى أحمد في المسند عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "من أتى عرافا أو كاهنا فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد"، فالتصديق بهذه الأمور تؤدي بصاحبها إلى الكفر، لأن الغيب لا يعلمه إلا الله سبحانه، وقراءتها بدون تصديق هي من باب سؤال الكهنة والعرافين،، والله أعلم.

 

خالد عبد المنعم الرفاعي

يعمل مفتيًا ومستشارًا شرعيًّا بموقع الألوكة، وموقع طريق الإسلام

  • 1
  • 1
  • 2,404

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً