هل يرث أبناء الابن المتوفى في حياة أمه؟

منذ 2020-05-03

وعليه فإن كان للمتوفاة أبناء ذكور وإناث، فلا يرث أبناء الابن الذي توفى في حياة أمه؛ لأنهم محجوبون بأبنائها الذكور.

السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله استاذي الكريم ماتت سيدة وتركت ابناء وبنات وأبناء ابن توفي قبلها بمدة، فهل يرث ابناء الابن المتوفى قبل أمه مما تركته جدتهم ؟ وهل هناك خلاف بين المذاهب السنية؟ فيهم من يقول يرثون طبقا لمدوناتهم المحدثة وانا اطلب منكم رأي القرآن والسنة في هذا الموضوع؟ جزاكم الله على ما تقومون به لتنوير المسلمين.

الإجابة:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومن والاه، أمَّا بعدُ:

فقد أجمع أهل العلم على أن أبناء الأولاد يقومون مقام آباءهم في حال فقدهم، فالذكر يقوم مقام أبيه في الميراث، والأنثى تقوم مقام أمها في الميراث، ولكن بشرط ألا يكون هناك ذكر يحجب ابن الابن، أو بنات للمتوفي يأخذوا نصيب الإناث.

قال الشربيني مغني المحتاج (3/ 14): "وأولاد الابن وإن نزل إذا انفردوا كأولاد الصلب، فيما ذكر بالإجماع؛ لتنزيلهم منزلتهم، فلو اجتمع الصنفان أي: أولاد الصلب، وأولاد الابن فإن كان من ولد الصلب ذكر منفردًا أو مع غيره؛ حجب أولاد الابن بالإجماع". اهـ.    

وقال السرخسي المبسوط (29/ 141): "وأولاد الابن يقومون مقام أولاد الصلب عند عدم أولاد الصلب". اهـ.  

وعليه فإن كان للمتوفاة أبناء ذكور وإناث، فلا يرث أبناء الابن الذي توفى في حياة أمه؛ لأنهم محجوبون بأبنائها الذكور،، والله أعلم.     

خالد عبد المنعم الرفاعي

يعمل مفتيًا ومستشارًا شرعيًّا بموقع الألوكة، وموقع طريق الإسلام

  • 5
  • 0
  • 4,187

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً