كيفية قسمة الميراث

منذ 2020-07-01

...ويقسم الباقي للأولاد، للذَّكر مثل حظّ الأُنْثَيَيْن؛ لقول الله تعالى: {يُوصِيكُمُ اللّهُ فِي أَوْلاَدِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ} {النساء: 11].

السؤال:

ورثنا مليون ريال من والدي رحمه الله عليه والورثه هم ثلاث ذكور وخمس اناث وامهم

الإجابة:

الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ على رسولِ اللهِ، وعلى آلِهِ وصحبِهِ ومن والاهُ، أمَّا بعدُ:

فإن كان ورثة المتوفاة هم من ذكرت، وليس للمُتوفَّى ورثةٌ غيْرُهم ، ولم تَكُنْ له وصيَّة، فإنَّ الميراثَ يُقَسَّم بينهم كالآتي:

للزَّوجة الثُّمن فرضًا؛ لقولِه تعالى: {وَلَهُنَّ الرُّبُعُ مِمَّا تَرَكْتُمْ إِنْ لَمْ يَكُنْ لَكُمْ وَلَدٌ فَإِنْ كَانَ لَكُمْ وَلَدٌ فَلَهُنَّ الثُّمُنُ مِمَّا تَرَكْتُمْ مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ تُوصُونَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ} [النساء: 12].

ويقسم الباقي للأولاد، للذَّكر مثل حظّ الأُنْثَيَيْن؛ لقول الله تعالى: {يُوصِيكُمُ اللّهُ فِي أَوْلاَدِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ} {النساء: 11].

فيكون نصيب الزَّوجة: 125,000 ريالاً

ثُمَّ يقسَّم الباقي على أحدى عشر سهمًا،  قيمة السَّهم (79,545) تأخذُ البنتُ سهمًا واحدًا والولد سهمَيْنِ.

فيكون نصيب الولد (159,090) ريالاً.

 ونصيب كلّ بنت (79,545) ريالاً،، والله أعلم. 

خالد عبد المنعم الرفاعي

يعمل مفتيًا ومستشارًا شرعيًّا بموقع الألوكة، وموقع طريق الإسلام

  • 2
  • 0
  • 627

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً