حكم محادثة المرأة للأجنبي بدعوى علاقة الأخوة البريئة

منذ 2021-01-03
السؤال:

ما قولكم لبعض الفتيات اللاتي يقلن لدي أخ لم تلده أمي و النعم فيه، و يتحدثن معه بالأدب و الاحترام ولكن بالحدود ؟

الإجابة:

 فمحادثة المرأة للأجنبي بغير حاجة باب فتنة وذريعة فساد وشر، ودعوى أن العلاقة بينهما علاقة أخوة بريئة دعوى باطلة تخالف الشرع ويكذبها الواقع، فنصيحتنا لهؤلاء الفتيات أن يتقين الله ويقفن عند حدوده، ويحذرن من استدراج الشيطان واتباع خطواته ومجاراة أهواء النفس، فعليهن أن يقطعن العلاقة مع الشباب الأجانب ولا يتحدثن معهم بغير حاجة، فإن هذه العلاقات غير مشروعة وهي طريق للوقوع في المحرمات والانزلاق إلى الرذائل.

والله أعلم.

الشبكة الإسلامية

موقع الشبكة الإسلامية

  • 7
  • -1
  • 478

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً