ومن الحب ما ......؟

ومن الحب ما طعن ! بل وللأسف الشديد ومن الحب ما ذبح ! ... المزيد

من أقوال السلف في اختلاط النساء بالرجال -2

تدخل البنت العذراء المصونة المحصنة هذا المجتمع المختلط, وهي في غاية من النزاهة والعفة والحياء, فتقعد مقعد المرأة البرزة, بحيث تكون في متناول كل ساقط وفاسق ... المزيد

من أقوال السلف في اختلاط النساء بالرجال -1

** قال الإمام محمد بن سحنون المالكي رحمه الله: وأكره للمعلم أن يعلم الجواري, ولا يختلطن مع الغلمان, لأن في ذلك فساداً لهن. ... المزيد

الاختلافات بين الرجل والمراة في العلم الحديث

والحقيقة أن المرأة تختلف اختلافا كبيرا عن الرجل، فكل خلية من خلايا جسمها تحمل طابع جنسها.. ... المزيد

المراسلة بين الجنسين وأثرها على الصيام

ما حكم إذا أنا راسلت صديقتي على النت في رمضان طالما في حدود الاحترام وهي تفتح الكاميرا وأنا أراها ؟.

الحمد لله.أولاً: من المقاصد الضرورية في الشريعة الإسلامية: حفظ النسل والأعراض؛ من أجل ذلك حرّم الله الزنا، وحرم وسائله التي قد تفضي إليه، من خلوة رجل بامرأة أجنبية منه، ونظرة آثمة، وسفر بلا محرم، وخروج المرأة من بيتها معطرة متبرجة كاسية عارية.ومن ذلك: حديث الرجل الخادع مع المرأة، وخضوعها له بالقول ... أكمل القراءة

نساء الأمَّة تبع لنساء النبيِّ في الالتزام بالعفَّة

جاء الإسلام برفع النظرة الاجتماعية إلى المرأة، وترسيخ الجانب الإنساني في علاقات الجنسين؛ فليست المرأة لكسر ثورة الجوع الجسدي، أو إطفاء لفورة الشهوة؛ وإنما وظيفتها وعلاقتها بالرجل والمجتمع، أسمى مِن ذلك ... المزيد

جناية الاختلاط

المرْأة هي الركيزة الأساسيَّة في المجتمع، فإذا كانت صالحة وتفرَّغت لرسالتها في الحياة، صلحت الأمة وزاد فيها الخير وقلَّ فيها الشَّرّ، وإذا تنكَّبت المرأة الطَّريق واستجابت لدعْوة أعدائِها، فخرجتْ من بيْتِها وزاحمت الرَّجُل في ما خُلِق له - فلا تسألْ عن حال المرْأة ولا عن حال المجتمَع. ... المزيد

المرأة بين ضلالات دوستويفسكي وهدي محمد صلى الله عليه وسلم

لزوجة في ديننا هي الحب والدفء والحنان، هي ريحانة البيت، ومصباح الدار، هي الواحة التي يستريح فيها الرجل بعد عناء العمل، والكدح من أجل لقمة العيش، هي الجنة والحصن الذي يمنع الرجل من الوقوع في الرذيلة، وهي مصدر الحياة.. ... المزيد

التحذير من فتنة الاختلاط

إنَّ اختلاط الجنسين بعضهما مع بَعض منكرٌ جاءَت شريعتُنا بتحريمه، وبلاءٌ جاءت شريعتُنا بالتحذير منه، ومصابٌ أصاب الأمّةَ المحمديّة فصار بابًا واسِعًا لهدمِ القِيَم والأخلاق والفضائل. ... المزيد

ضوابط تعامل الرجل مع المرأة

 

أبي يعمل كوسيط عقاري يعني بين البائع والمشتري وكما نعلم فإن هذه المهنة تتطلب المقابلات والاتصالات وأحيانا يتعامل مع النساء يتاجر معهن ويدخل إلى بيوتهن وعندما أنصحه يرد علي قائلا ألم يكن الرسول صلى الله عليه وسلم يتاجر مع أمنا خديجة ـ رضي الله عنها ـ فما حكم ذلك شرعا؟ وهل يجوز الدخول على النساء؟ وما هي بعض الحلول؟ وشكرا.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:فإن الشرع لا يبيح تعامل الرجل مع المرأة بإطلاق ولا يمنعه بإطلاق، ولكنه جعل لذلك قيودا وضوابط تحول دون الوقوع في أسباب الفتنة، فيقتصر الرجل في الحديث معها على ما تدعو إليه الحاجة، ولا يخلو بها، ولا يدخل عليها في بيتها إلا بوجود ... أكمل القراءة

حكم محادثة المرأة للأجنبي بدعوى علاقة الأخوة البريئة

ما قولكم لبعض الفتيات اللاتي يقلن لدي أخ لم تلده أمي و النعم فيه، و يتحدثن معه بالأدب و الاحترام ولكن بالحدود ؟

 فمحادثة المرأة للأجنبي بغير حاجة باب فتنة وذريعة فساد وشر، ودعوى أن العلاقة بينهما علاقة أخوة بريئة دعوى باطلة تخالف الشرع ويكذبها الواقع، فنصيحتنا لهؤلاء الفتيات أن يتقين الله ويقفن عند حدوده، ويحذرن من استدراج الشيطان واتباع خطواته ومجاراة أهواء النفس، فعليهن أن يقطعن العلاقة مع الشباب ... أكمل القراءة

العلاقة غير الشرعية قبل الزواج

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته، أرجو أن أجدَ جوابًا لسؤالي من حضرتكم.

أنا شابٌّ في العشرينيات من عمري، مثلي مثل كل شاب أحببتُ فتاة، ودخلت معاها في علاقة حبٍّ مدة عام، وأصبحنا مقرَّبَيْنِ رغم بُعْدِ المسافة بيننا، وقد أعطيتها وعدًا بالزواج، لكنها مدة عام تخفي عني كل أفراد عائلتها ومكان سكنها، وتقول: إنه بعد شهادة البكالوريا سأقول لك كلَّ شيء، فرغم أني صبرتُ كثيرًا معها، فإنها دائمًا تخفي كل شيء، وفي المقابل تريد أن تعرف كل شيء، وقد أخبرتها - لكي أُظهرَ لها صدقي - عن كل أفراد عائلتي، ومكان السكن، لكنها مع ذلك تقابلني بالضد، فلم أعد أتمالك نفسي، وضقتُ ذرعًا بهذه الطريقة في المعاملة، فقررتُ التخلي عنها؛ فأنا أنوي أن أتزوَّجها كما أحلَّ الله عز وجل، وأريد أن أعرف عنها وأهلها، وكرامتي لا تسمح لي بأن أكون مع امرأة لا تبادلني الثقة بالثقة، فهل أنا مخطئ في طلبي؟ فأنا لم أطلب منها صورًا أو أمرًا محرمًا أو فعلًا مخلًّا، مع علمي أن العلاقة خارج إطار الزواج غير شرعية، وأرجو من الله أن يغفرَ لي، هل ما فعلته يُعَدُّ غدرًا، أو هل أنا كاذب، فقد أعطيتها يمينًا ألَّا أتركها؟ هل أنا ظلمتها؟ أرجو الرد على رسالتي.

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته:أخي الغالي، ما بُني على باطل فهو باطل، فأساس العلاقة خطأ، فلا تتوقع غير هذه النتيجة. حاليًّا المفترض بك:♦ ترك الفتاة نهائيًّا، وإن كنت جادًّا في الزواج، فاجعل أمك أو أختك تبحث لك عن زوجة صالحة، وهذا هو الصواب. ♦ ولا تلتفت للماضي، ... أكمل القراءة

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً