أتعرض إلى عقبات كثيرة بسبب اللحية

منذ 2006-12-01
السؤال:

أنا شاب ملتزم أعيش في بلد إسلامية ولكننا نتعرض إلي عقبات كثيرة بسبب اللحية من مضايقات وإهانات ولكن الأخطر هو التعرض مع السلطات الأمنية من مضايقات وتوقيف ويصل إلي اعتقال وهذا يحدث كثيراً والأخطر أنهم لا يهينوننا نحن فقط، ولكنهم يستدعون أهلنا في هذه السلطات ويراقبونهم ويهينونهم، هذا كله مع العائلة، أنا شخصياً لم يحدث معي هذا أبداً ولكن كل الأقارب يذكرونني بهذا ويقولون لي: حرام عليك أن تدخلنا معك في هذه المشاكل فهم لا يقدرون على هذه الإهانات، وأبي لا يرضى عن اللحية وهو يعارضني ويظهر لي أنه غضبانٌ عني، أخشى أن يزيد إلى مقاطعته لي فهل يجوز أن أحلقها وأن أسير في الالتزام حتى لا تعطلني عن التزامي. وحتى لا أتعرض إلي إهانات أو اعتقال، وأخشى أن لا اتحمل هذا العقاب وأفتن، أرجو إخباري بماذا أفعل؟ إنني حائر ولا أعرف أين الصواب، وإذا كان يجوز حلقها بسبب الضرر فما هو الدليل، وإذا كان لا يجوز فما هو الدليل حتى يطمئن قلبي؟

الإجابة:

يجوز لك يا أخي حلق اللحية في مثل هذه الحالة التي يكون فيها الضرر بالغاً غير محتملٍ مؤكدًا "كالاعتقال والتعذيب والإهانة للأهل"، ذلك لأن الضرورات تبيح المحظورات وقد قال الله تعالى: {و ما جعل عليكم في الدين من حرج} [الحج: 78]، وقال: {فاتقوا الله ما استطعتم} [التغابن: 16]، أما المشقة فقط والتي يتعرض لها الغالبية من الملتزمين وهي محتملة لا تُسقط الواجب حيث أن إعفاء اللحية واجب وليس مستحباً، والله تعالى أعلم.

أبو إسحاق الحويني

أحد الدعاة المتميزين ومن علماء الحديث وقد طلب العلم على الشيخ الألباني رحمه الله

  • 1
  • 0
  • 25,000

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً