نسخة تجريبية

أو عودة للقديم

من أدعية القرآن الكريم

منذ 2017-10-31

الدعاء شأنه عظيم، والدعاء له أسرار، فمن ذلك: الإسرار. ولو نظرنا في دعاء موسى -عليه السلام-: {رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ} [القصص: 24]، وكذلك دعاء أيوب -عليه السلام- لما قال: رب إني {مَسَّنِيَ الضُّرُّ} [الأنبياء: 83] وقول يعقوب -عليه السلام-: {إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللّهِ} [يوسف: 86]، {إِنِّي لِمَا أَنزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ} [القصص: 24]، إني {مَسَّنِيَ الضُّرُّ}، {إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللّهِ} فما هو الشيء المشترك بينهما؟

  • 1
  • 0
  • 99
i