أخذنا أهلها بالبأساء والضراء لعلهم يضرعون

منذ 2020-03-22

{ وَمَا أَرْسَلْنَا فِي قَرْيَةٍ مِّن نَّبِيٍّ إِلَّا أَخَذْنَا أَهْلَهَا بِالْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ لَعَلَّهُمْ يَضَّرَّعُونَ }. سورة الأعراف الآية 94 من خطبة الجمعة من المسجد النبوي: الله لطيف بعباده

أحمد بن طالب بن حميد

أحد أئمة المسجد النبوي الشريف.

  • 8
  • 1
  • 290

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً