منظومة عشرة الإخوان - فصلٌ في تعريف الصديق والصداقة

منذ 2005-08-26
فصلٌ في تعريف الصديق والصداقة

قالوا الصديق من صدق

في وده وما مذق

وقيل من لا يطعنا

في قوله أنت أنا

وقيل لفظ لا يرى

معناه في هذا الورى

وفسروا الصداقة

الحب حسب الطاقة

وقال من قد أطلقا

هي الوداد مطلقا

والاآخرون نصوا

بأنها أخص

وهو الصحيح الراجح

والحق فيه واضح

علامة الصديق

عند أولي التحقيق

محبة بلا غرض

والصدق فيها مفترض

وحدها المعقول

عندي ما أقول

فهي بلا اشتباه

محبة في الله

توفيق بن سعيد الصائغ

إمام مسجد اللامى - شارع التحلية مقابل الجالرية خلف البريد - جدة - السعودية

  • 118
  • 10
  • 79,248
النشيد السابق
مقدمة المنظومة
النشيد التالي
فصلٌ فيمن يصادق ويصافى
  • eyadw

      منذ
    قالُوا الصَّديقُ مَنْ صَدَقْ فِي وُدِّهِ وَما مَذَقْ وقِيلَ مَنْ لا يَطْعَنَ فِي قَوْلِهِ أَنْتَ أَنا وقِيلَ لَفْظٌ لا يُرَى مَعْناهُ فِي هذا الوَرَى وفَسَّرُوا الصَّداقَة الحُبُّ حَسْبَ الطّاقَة وقالَ مَنْ قَدْ أَطْلَقَ هِيَ الوِدادُ مُطْلَقا والآخَرُونَ نَصُّوا بِأَنَّها أَخَصُّ وهوَ الصَّحِيحُ الرّاجِحُ والحَقُّ فِيهِ واضِحُ عَلامَةُ الصَّدِيقِ عِنْدَ أُولِي التَّحْقِيقِ مَحَبَّةٌ بِلا غَرَضْ والصِّدْقُ فِيها مُفْتَرَضْ وحَدُّهَا المَعْقُولُ عِنْدِيَ ما أَقُولُ فَهِيَ بِلا اشْتِباهِ مَحَبَّةٌ فِي اللهِ

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً