الفوائد (24)- تفريغ القلب مما يضاد الإيمان (2)

منذ 2015-01-08

فكذلك القلب المشغول بمحبّة غير الله وإرادته، والشوق إليه والأنس به، لا يمكن شغله بمحبة الله وإرادته وحبه والشوق إلى لقائه إلا بتفريغه من تعلّقه بغيره، ولا حركة اللسان بذكره، والجوارح بخدمته إلا إذا فرغها من ذكر غيره وخدمته، فإذا امتلأ القلب بالشغل بالمخلوق، والعلوم التي لا تنفع، لم يبق فيها موضع للشغل بالله ومعرفة أسمائه وصفاته وأحكامه.

  • 1
  • 0
  • 836

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً