نسخة تجريبية

أو عودة للقديم

الابتلاء ثم التمكين

منذ 2014-07-06

سأل رجل الشافعي رحمه الله فقال: يا أبا عبد الله، أيُّما أفضل للرجل: أن يُمكَّن أو أن يبتلى؟ فقال الشافعي: لا يُمكَّن حتى يبتلى، فإن الله ابتلى نوحاً، وإبراهيم، وموسى، وعيسى، ومحمداً صلوات الله وسلامه عليهم، فلما صبروا مكنهم، فلا يظن أحد أنه يخلص من الألم البتة.

  • 0
  • 0
  • 24
i