أحمد بن الحسين البيهقي

أحمد بن الحسين البيهقي 

المشاهدات: 491

الجامع لشعب الإيمان (ط: الرشد)

هذا الكتاب من الموسوعات الكبرى التي صنفها الإمام أبو بكر أحمد بن الحسين البيهقي - رحمه الله تعالى - والمتوفى سنة (458هـ).وهو عبارة عن شرح لحديث: ( الإيمان بضع وسبعون شعبة) ومحاولة سرد هذه الشعب والأدل ... المزيد

الاعتقاد والهداية إلى سبيل الرشاد (ت: أبو العينين)

علق عليه: سماحة الشيخ عبد الرزاق عفيفي - عبد الرحمن بن صالح المحمود ... المزيد

الإمام البيهقي شيخ الفقه والحديث وصاحب السنن الكبرى

هو أحمد بن الحسين بن علي بن موسى الخراساني البيهقي المشهور بالبيهقي، ولد في بيهق (384 - 458 هـ). الإمام المحدث المتقن صاحب التصانيف الجليلة والآثار المنيرة تتلمذ على جهابذة عصره وعلماء وقته وشهد له العلماء بالتقدم قال أبو المعالي الجويني: مامن شافعي إلا والشافعي عليه منة إلا أبو بكر البيهقي، فإن له منة على الشافعي في نصرة مذهبه. وقال الشيخ الجليل الذهبي ردا على الجويني: أصاب أبو المعالي، هكذا هو، ولو شاء البيهقي أن يعمل لنفسه مذهبا يجتهد فيه لكان قادرا على ذلك، لسعة علومه، ومعرفته بالاختلاف، ولهذا تراه يلوح بنصر مسائل ممايصح فيها الحديث. المؤلف: نجم عبد الرحمن خلف ... المزيد

الاعتقاد والهداية إلى سبيل الرشاد على مذهب السلف وأصحاب الحديث

كتاب الاعتقاد والهداية إلى سبيل الرشاد على مذهب السلف وأصحاب الحديث للإمام البيهقي رحمه الله وهو كتاب نافع ومفيد فى مسائل الاعتقاد وأصوله ويبين مذهب السلف فى مسائل الاعتقاد. فجاء الكتاب حاويًا لجملة من الأحاديث والآثار عن السلف في مسائل متنوعة من العقيدة، فتراه بدأ بأول ما يجب على العبد معرفته والإقرار به، وتناول بعض المباحث المتعلقة بالأسماء والصفات، والقدر والشفاعة، وإثبات نبوة النبي صلى الله عليه وسلم، والقول في آل بيت النبي وأصحابه، وغير ذلك، إلا أن المصنف شَابَ بعض هذه المسائل ببعض التعليقات التي وافق فيها مذهب الأشاعرة، وجانب فيها مذهب أهل السنة والجماعة. 2 - قسَّم المصنف الكتاب إلى أبواب، وجعل لكل باب عنوانًا، وأورد تحت كل باب ما يناسبه من أدلة، وكان من منهجه في ذكر الأدلة أنه يورد الآيات القرآنية أولا، ثم يتبعها بذكر الأحاديث المسندة وآثار السلف الصالح من الصحابة والتابعين. 3 - بلغ عدد النصوص المسندة الواردة بالكتاب(366) نصًّا. ... المزيد

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً