نسخة تجريبية

أو عودة للقديم

إضاءات حول قضية النقاب... المغرب

هذه ليست قضيةٌ تافهة، وليست من القشور، وليست وسيلةً من وسائل الإلهاء ..هذه قضية شريعةٍ ودين. ... المزيد

يا وحشتي ..

ذكر الشيخ -حفظه الله- سبب كتابته للأبيات فقال: "كنت في القطار بين مراكش والرباط، فانقطع التيار الكهربائي، وأظلمت المقصورة التي كنتُ فيها، فتذكرتُ ظلمة القبر.. وكانت هذه الأبيات التي اختلستُ تدوينها على حاشية كتابٍ كنت أحمله، وعلى ضوء باهت منبعث من هاتفي النقال". ... المزيد

فجر العدل قادم

الظلمُ فينا لا تعدُّ جَرائمُهْ

والقتلُ فينا لا تُفلُّ صوارمُه

أَلِفَ الرَّدى أرواحَنا وجسومَنا

فبغيرِنا ليستْ تقومُ ملاحمُه

يتقصَّدُ الأخيارَ منَّا غيلةً

ليستْ ...

أكمل القراءة

موت العلماء

إذا رأيت في العالِم هنة يسيرة، أو سمعت منه خطأ صغيرًا -إن لم يكن داخلاً في باب الخلاف المعتبر، كان داخلا في باب ما يعذر فاعله بتأويل معتبر- أَبَتْ عليك أوهام النقاء المأمول، وأحلام الصفاء المرتجى، إلا أن تُسقط ذلك العالم، وتمتنع من التعرف إلى ما عنده من جليل الفوائد، التي لا يقتنصها إلا خرّيت ماهر. ... المزيد

دعوى تحرير المرأة

شعوبنا كلها تعاني -رجالاً ونساء- من الظلم الاجتماعي والسياسي، والفساد، والفقر والتهميش، ولكن ''تأنيث المجتمع الغربي'' كما يعبر عنه بعض المفكرين عندنا وعندهم، وتصاعد ظاهرة ''الفيمينزم'' (التي يعربها المسيري بالتمركز حول الأنثى) التي وصلت درجة ''اللوبي المتحكم''، يحصر القضية في شقها الأنثوي فقط! ... المزيد

إصدار كتاب (العلمنة من الداخل)

لست أشك أن بعض المنتسبين للحركة الإسلامية يتعالون على النقد بسبب كِبْر مستحكم، يجعلهم يُحلّون أنفسهم في مرتبة الذي لا يتطرق الخطأ إلى أقواله وأفعاله! ولا أشك أيضًا أن بعضهم يعانون من نوع تواضع مَرَضي، يجاوز هضم النفس إلى تعمّد جلدها، ويجعلهم يسوّون أنفسهم بعتاة الفجار المناوئين للدين والمسيئين للأمة! ... المزيد

معلومات

الاسم والميلاد:

البشير بن محمد عصام المسفيوي المراكشي. ولد سنة 1392 هـ بمدينة مراكش.


الدراسة:

أمضى الدراسة الأكاديمية الأولى بمدينة مراكش، ثم انتقل إلى مدينة الرباط ...

أكمل القراءة
i