عقيدة أهل السنة في الصفات وموافقة المنقول والمعقول

وهذا إبراهيم - عليه السلام - إمام الحنفاء يقول لأبيه: {يَا أَبَتِ لِمَ تَعْبُدُ مَا لا يَسْمَعُ وَلا يُبْصِرُ وَلا يُغْنِي عَنْكَ شَيْئًا} (مريم:42)، فهؤلاء المعطلة يجعلون لآزر حجة على إبراهيم الخليل، فيمكنه أن يقول له: وأنت أيضاً تعبد ما لا يسمع ولا يبصر. ... المزيد

ذم الحرص على المال والشرف (2)

قال الثوري: إنما فضل العلم لأنه يتقى به الله، وإلا كان كسائر الأشياء، وقد روى أحمد وأبو داود وابن ماجة عنه صلى الله عليه وسلم قال: "من تعلم علما مما يبتغى به وجه الله لا يتعلمه إلا ليصيب به عرض الدنيا لم يجد عرف الجنة يوم القيامة" (أبو داود). ... المزيد

ذم الحرص على الشرف والمال (1)

فعن كعب بن مالك الأنصاري رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "ما ذئبان أرسلا في غنم بأفسد لها من حرص المرء على المال والشرف لدينه"(رواه الترمذي وقال:حسن صحيح). ... المزيد

على قلوبٍ أقفالها حتى يفتحها الله عز وجل

العبد قد يمر بأوقات يزداد فيها إيمانه ويقينه، ويصفو قلبه من الشواغل والشهوات والشبهات، ويحصل له حضور قوي عند سماع القرآن، فيمس القرآن شغاف قلبه، فإذا به يستحضر الآخرة كأنه يرى ويشاهد، ويحس بشيء من عظمة الله عز وجل الذى تكلم بهذا الكلام المعجز، فلا يملك نفسه عن البكاء، وهذة الحال الإيمانية تتكرر عند الصالحين، فكأنهم فى حضورٍ دائمٍ، وخشوعٍ كاملٍ، وقد تعرض للمخلطين من أمثالنا الذين خلطوا عملاً صالحاً مع آخر سَيّئاً، وعسى الله أن يتوب عليهم فى نادرٍ من أحوالهم، فكان أقفال الغفلة على قلوبنا، فإذا فتح الله عز وجل هذه الأقفال استشعرنا حلاوة الإيمان، وعظمة القرآن. ... المزيد

لتتبعن سنن من كان قبلكم

قال عمر رضي الله عنه: "كنا أذل الناس فأعزنا الله برسوله صلى الله عليه وسلم فمهما طلبنا العزة بغيره أذلنا الله عز وجل". ... المزيد

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً