نسخة تجريبية

أو عودة للقديم

من السنن المهجورة : استحباب مسح أثر النوم عن الوجه وقراءة أواخر آل عمران

منذ 2003-07-01
من السنن المهجورة : استحباب مسح أثر النوم عن الوجه وقراءة أواخر آل عمران
[سلسلة سنن مهجورة (3)]:
ورد من حديث ابن عباس رضي الله عنهما : "أنه بات عند ميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم، وهي خالته، قال : فاضطجعت في عرض الوسادة، واضطجع رسول الله صلى الله عليه وسلم وأهله في طولها، فنام رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى انتصف الليل، أو قبله بقليل، أو بعده بقليل، ثم استيقظ رسول الله صلى الله عليه وسلم فجعل يمسح النوم عن وجهه بيديه، ثم قرأ العشر الآيات الخواتم من سورة آل عمران، ثم قام إلى شن معلقة فتوضأ منها، فأحسن وضوءه، ثم قام يصلي، فصنعت مثل ما صنع، ثم ذهبت فقمت إلى جنبه، فوضع رسول الله صلى الله عليه وسلم يده اليمنى على رأسي، وأخذ بيده اليمنى يفتلها، فصلى ركعتين، ثم ركعتين، ثم ركعتين، ثم ركعتين، ثم ركعتين، ثم ركعتين، ثم ركعتين، ثم أوتر، ثم اضطجع حتى جاءه المؤذن، فقام فصلى ركعتين خفيفتين، ثم خرج فصلى الصبح" [البخاري] ..

وفي هذا الحديث العديد من الفوائد عدا استحباب مسح أثر النوم عن الوجه وقراءة أواخر آل عمران ..

من الفتاوى المهمة في هذا المجال : فتوى للشيخ حامد العلي ، فرج الله كربه .. آمين
  • 0
  • 0
  • 596
i