الاختــــــــــــلاط

منذ 2007-11-14
الاختــــــــــــلاط

أنت أعز ما لدينا.. أنت الأخت والبنت والزوجة والأم.. فمن الواجب أن تكوني عوناً لنا على صيانتك من المخاطر.. أنت نصف المجتمع، وأنت تلدين الآخر.. أنت التي نرجو منك أن تخرجي لنا الأجيال التي تقود الأمة.. إن المرأة مهضومة مظلومة في أي اختلاط لها بالرجال من غير محارمها، فإن عامة الرجال لا تخلو نظرتهم إليها من نظرة شهوانية، ومن زعم منهم غير ذلك فما صدق، فالله خلق في الرجل ميلاً قوياً إلى المرأة، وخلق في المرأة ميلاً قوياً إلى الرجل مع لين وضعف. أما أنت فقد أكرمك الله بالإسلام الذي أوجب على الأب والزوج والأخ والابن أن يسعوا عليك بالنفقة، ولم يأمرك الله بالسعي أبدا، فهذه غنيمة أتتك بلا تعب، تمكثين في بيتك كالملكة وغيرك يسعى عليك.. أليست هذه نعمة عظيمة ؟.. فاحذري أخية أن تكوني مفتاح فتنة للمسلمين حفظك الله والمسلمات من كل مكره. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « ما تركت بعدي فتنة هي أضر على الرجال من النساء »[البخاري]. أدعو الله دعاء المضطر أن يحفظك من كيد الكائدين، الذين يخططون للزج بك في أوحال الرذيلة، وهم في غاية الفرح بما حققوه منك عندما تركت البيت وصرت في محافل الرجال، لأنهم يعلمون أنك مربية الأجيال، فإذا فسدت فسد الجيل، وصارت الأمة لقمة سائغة لأعدائها..

  • 0
  • 0
  • 143

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً