نسخة تجريبية

أو عودة للقديم

حوار بين الله عز وجل و ملائكته فى خلق آدم عليه السلام

إن من أعظم الآيات والشواهد والدلالات على وجود الحق سبحانه وتعالى وعلى قيوميته على خلقه وعلى وحدانيته، هذا العالم من حولنا وما يحتويه من آفاق فى الأرض وما عليها من جبال وأنهار وبحار ومحيطات، وبحيرات وو ... المزيد

الحلقة (2): أدلة وجود الله

الفطرة السليمة متعلقةٌ بحدثٍ تاريخي في ضميرالإنسان، حوارٌ حقيقيٌ بينه وبين الله يجعله يتجه فِطرياً إلى تصديق وجود الخالق سبحانه ... المزيد

الإنسان معنى

قصة تستحق أن تُقرأ، معسكر (أوشفيتيز) في بولندا؛ الذي بناه النازيون أثناء احتلالهم، ووضعوا فيه اليهود من أنحاء أوروبا إضافة إلى 150 ألف بولندي و80 ألف من الرومان السوفييت والجنسيات الأخرى، وقتل في هذا المعسكر ما لا يقل عن مليون ومائة ألف شخص بطريقة بشعة، حسب تقديرات بعض المؤرخين.. ... المزيد

حوارات إلهية!

أليس يحتشد في القرآن عدد ضخم من محاورات الله للملائكة؟ ولآدم وزوجه؟ وللنبيين من بعده؟ ومثل ذلك مع الصديقين، والشهداء، والمؤمنين. ومع الضالين والمشركين منه ما مضى وانقضى، ومنه ماهو آتٍ يوم القيامة؟ ... المزيد

هل ثمَّ حواء أخرى؟

كان أبو الدرداء يقول لزوجته: إذا غضبتُ فراضيني، وإذا غضبتِ أراضيك، وإلا فسرعان ما نفترق. ... المزيد

توبة

النهي عن القربان سدٌ للذريعة واحتياطٌ من الوقوع، ولعل من اقترب من شجرة المعصية يجد من جاذبيتها وإغرائها أو طيب رائحتها ما يحفزه على المعاقرة! ... المزيد

خطيئة

القلب يلين بعد قسوته، والمكانة عند الله تعود، فلا بأس ولا يأس ولا تأس.. ... المزيد

ظاهرة تحتاج إلى دراسة

ظاهرة تحتاج إلى دراسة:
‫‏أحمد آدم‬
فنان دأب على الاستظراف فاقد الإحساس بالإنسانية -ولا أقول الأخوة الإسلامية- يسييء إلى أهلنا ضحايا حلب الذين يتعرضون للتهجير ...

أكمل القراءة

ابني و أنا: القصـــة (2/ 3)

انظر يا بني لما فعل إبليس الذي كان طائعًا أشد ما تكون الطاعة فكان يسامي الملائكة في طاعة الله عز وجل حتى إذا ما أُمر بالسجود لآدم تكبرت نفسه وأبت عليه أن يطيع الله، فلم يسجد، ولما سئل لِمَ لم تسجد؟ انظر بماذا أجاب؛ أجاب باستكبار على من؟! على رب العزة تبارك وتعالى! ... المزيد

علاج الغلو

يوضح الشيخ مظاهر الغلو في الدين، وأسباب الغلو في الدين، ويذكر أمثلة من الغلو، وأول شرك وقع في بني آدم..

المدة: 1:21:09

أول معارك إبليس

إن إبليس كان يعلم أن فساد العالم يبدأ بخراب البيوت.. وما زال عند توعُّدِه لنا، فهل نرجع إلى عهدنا مع ربنا: {أَلَمْ أَعْهَدْ إِلَيْكُمْ يَابَنِي آدَمَ أَنْ لَا تَعْبُدُوا الشَّيْطَانَ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ، وَأَنِ اعْبُدُونِي هَذَا صِرَاطٌ مُسْتَقِيمٌ، وَلَقَدْ أَضَلَّ مِنْكُمْ جِبِلًّا كَثِيرًا أَفَلَمْ تَكُونُوا تَعْقِلُونَ}[يـس:60-62]. ... المزيد

حين تكون البهائم أكرم!

«.. ولولا البهائم لم يمطروا.. » بقدر ما تُبَيِّن هذه الجملة عظيم رحمة الله تعالى وسعتها حتى شملت البهائم العجماوات، بقدر ما ألقت في روعي معنى مُرعِبًا مُحزِنًا، ذلك المعنى هو حالة سقوط البشر من عين الله!! ... المزيد

خاطرة: لسنا سكان الأرض

لو فهمنا أننا لسنا سكان الأرض؛ ولكننا في رحلة عابرة للأرض؛ ثم نعود لموطننا الأصلي: الجنة.

لو تذكرنا أن هذه الأرض التي نتقاتل من أجلها وتشغلنا صبح مساء، ما هبطها ...

أكمل القراءة

حول قوله تعالى: {إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً}

يقول السائل: قال الله تعالى: {وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ} [البقرة: 30]. يقول: هل معنى هذا أن الله خلق الإنسان قبل آدم عليه السلام؟ وإلا فكيف عرفت الملائكة أن الإنسان يفسد في الأرض ويسفك الدماء؟ وما المقصود من أن الله جعل في الأرض خليفة؟ وخليفة عمن؟

الآية الكريمة تدل على أن الله جل وعلا جعل هذا الإنسان وهو آدم عليه الصلاة والسلام خليفة في الأرض عمن كان فيها من أهل الفساد وعدم الاستقامة، وقول الملائكة يدل على أنه كان هناك قومٌ يفسدون في الأرض، فبنت ما قالت على ما جرى في الأرض، أو لأسباب أخرى اطلعت عليها فقالت ما قالت فأخبرهم الله سبحانه وتعالى ... أكمل القراءة

[4] تفسير سورة البقرة من الآية 37 إلى الآية 60

تناول المحاضر 24 آية بالشرح والتفسير؛ فبيّن سرعة توبة آدم، وتحدث عن عاقبة المؤمنين والكافرين، ثم أطال النفس في الحديث عن بني إسرائيل وعن حالهم مع ...

المدة: 35:14

[3] تفسير سورة البقرة من الآية 30 إلى الآية 36

تناول المحاضر سبع آيات بالشرح والتفسير، فبيّن أن هذه الآيات تركز على حكمة خلق آدم وهي إكرام الله له بالخلافة، وتعجب الملائكة من هذا المخلوق، وبيّن ...

المدة: 39:55

الآدميّ المُمَيَّز والجنة!

ستكون التفاصيل المستقبلية الأكثر دهشة والأشد روعة بعد أن تعرف الآدمي على تفاصيل معيشة أدنى ليقارنها بمعيشةٍ أعلى وأرقى ينسى بها سجل آلامه إلا من حديثِ سمر. ... المزيد

يا آدم؛ أين أنت من حوَّائِك؟!

فكيف لا تُحبّ وترجو لها، من السعادة والراحة وطيب المَعشر؛ ما تُحبّه أنت وترجوه؟! ... المزيد

قصة آدم .. قصة البداية وأساس البناء

فالعفة وستر العورات هي من الغرائز المستقرة في النفوس، وهذا من رحمة الله بعباده، لأن الأجساد إذا تعرت، و العفة إذا تهكتت، فإن الناس ينفضون حينئذ لباس الأدميين، و يتلفعون بلباس الوحوش والذئاب المسعورة، وتراهم يجوبون الأرض من أجل المتعة المحرمة، واللذة الفانية، وتهدم حينها القيم، وتموت المبادئ، وتتفكك الأسر، ويبقى كل يطارد وراء لذته وشهوته، فأي حياة هذه الحياة ! وأي طعم لها مع هذا الجو الصاخب المزعج ! ... المزيد

مم خلقت الملائكة؟

ممّ خلقت الملائكة؟

خلقت الملائكة من النور، وقد ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: «خلقت الملائكة من النور، وخلق الجان من مارجٍ من نار، وخلق آدم مما وصف لكم» -أي من الطين-، هكذا جاء الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما (رواه مسلم في الصحيح من حديث عائشة رضي الله عنها). أكمل القراءة

عقيدة أهل الإيمان في خلق آدم على صورة الرحمن

قد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم من طرق كثيرة أنه قال: ((إن الله تعالى خلق آدم على صورته))، وقد قال شيخ الإسلام أبو العباس ابن تيمية  رحمه الله تعالى في رده على الرازي: إن هذا الحديث مستفيض من ... المزيد

المرأة خلقت من ضلع أعوج

يقول المصطفى صلى الله عليه وسلم: «استوصوا بالنساء خيرًا، فإن المرأة خلقت من ضلع» (متفق عليه).

يقول الشيخ/ شعيب الأرناؤوط ، في تحقيقه وتعليقه على كتاب (رياض الصالحين) للإمام النووي تحت هذا الحديث، معلقًا على هذا الحديث بقوله: (الكلام هنا على التمثيل والتشبيه كما هو مصرح به في الرواية الثانية:  المرأة كالضلع؛ لا أن المرأة خلقت من ضلع آدم كما توهمه بعضهم، وليس في السنة الصحيحة شيء من ذلك).

فضيلة الشيخ: هذا ما قاله الشيخ الأرناؤوط بالحرف الواحد، مع أن المصطفى صلى الله عليه وسلم يقول بالحرف الواحد وبكل وضوح: «إن المرأة خلقت من ضلع» ومصداق هذا أظن في قوله تعالى: {الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا}، وفي قوله تعالى: {هُوَ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَجَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا}، وفي قوله: {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا}، وفي قوله: {وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا}، وقد قال أهل التفسير: يعنى: النساء، فإن حواء خلقت من ضلع آدم عليه السلام.

فضيلة الشيخ: هل ما قاله الشيخ الأرناؤوط صحيح أم خطأ؟ وما توجيهكم للحديث الذي احتج به: المرأة كالضلع، إن أقمتها كسرتها، وإن استمتعت بها استمتعت وفيها عوج؟ 

ظاهر الحديث: أن المرأة -والمراد بها حواء عليها السلام- خلقت من ضلع آدم، وهذا لا يخالف الحديث الآخر الذي فيه تشبيه المرأة بالضلع، بل يستفاد من هذا نكتة التشبيه، وأنها عوجاء مثله؛ لكون أصلها منه. والمعنى: أن المرأة خلقت من ضلع أعوج؛ فلا ينكر اعوجاجها، فإن أراد الزوج إقامتها على الجادة وعدم اعوجاجها ... أكمل القراءة

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

i