الرزَّاق

إذا تعرّف المسلم على ربه باسم الرزّاق، وأيقن بأن الأرزاق كلها بيد الله سبحانه، لم يلتفت إلى ما في أيدي المخلوقين ... المزيد

الشاكر الشكور

هذان الاسمان يحملان العبد على المزيد من العمل والعبادة، لأن الله تعالى يجزي ويثيب ويضاعف في الأجر والثواب، فمتى ما استحضر العبد جزاء الله تعالى زادت همته ونشاطه في الأعمال الصالحة. ... المزيد

المنان

المنَّان من المن، وهو في اللغة العطاء، والمنّ كذلك تعداد الفضل والإحسان، يقال: يَمُنُّ بما أَعطى، أي: يَعْتَدُّ به اعْتِداداً. ... المزيد

المحسن

يقتضي اسم الله المحسن إثبات صفة الإحسان بكماله وتمامه لله تعالى، فهو سبحانه كان ولا يزال محسناً إلى جميع خلقه. ... المزيد

المعطي

كما أن هذا الاسم يحث العبد على العطاء والبذل والإنفاق في وجوه الخير، فَمِنْ تمام شُكْر الله على نعمه وآلائه وعطائه أن يعطي العبد مما أنعم الله عليه لغيره، وأن يبذل مما أعطاه الله للمحتاجين والمحرومين. ... المزيد

العفو

العفو صيغة مبالغة من عفا، أي: أن الله تعالى كثير العفو، ومعنى العفو المحو، والتجاوز عن الذنب وترك العقاب عليه، فالله تعالى هو العفو، الذي يمحو السيئات، ويتجاوز عن المعاصي ويزيل آثارها. ... المزيد

الآثار التعبدية للإيمان بصفات الله تعالى : 2

وقال الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين رحمه الله: إذا آمنا بأنه سبحانه يغضب إذا انتهكت محارمه، فإن ذلك يجعلنا حذرين من أسباب غضبه التي أخبرنا عنها، وحذرنا منها، وهي في الجملة معصية أمره، والإصرار على ذلك. ... المزيد

الآثار التعبدية للإيمان بصفات الله تعالى : 1

ولله عز وجل الأسماء الحسنى، والصفات العليا، التي ينبغي للمسلم أن يتعبد الله بها، وقد ذكر أهل العلم آثارًا تعبدية للإيمان بها، وقد جمعتُ ما تيسر مما ذكروه من آثار تعبدية لبعض الصفات، فمن تلك الصفات: ... المزيد

المقدِّم - المؤخِّر

يقتضي هذان الاسمان معرفة هاتين الصفتين من صفات الله تعالى، وهما تقديم الأشياء وتأخيرها، ووضعها في مواضعها، لحكمةٍ يعلمها هو سبحانه جلَّ وعلا ... المزيد

الظاهر - الباطن

هذان الاسمان الجليلان يقتضيان معرفة العبد بأن الله تعالى مع علوه المطلق فإنه قريب منهم، بل لا شيء أقرب من العبد من ربه، فهو الظاهر وهو الباطن، فكان جديراً بالمسلم أن يستشعر عظمة ربه في علوه وقربه ... المزيد

الأول - الآخر

معنى الأول والآخِر جاء نصّاً في حديث النبي صلى الله عليه وسلم، فالله الأول، أي: الذي ليس قبله شيء، والله الآخر، أي: الذي ليس بعده شيء. ... المزيد

الواحد - الأحد

هذان الاسمان يدلان على وحدانية الله سبحانه، ومن أوجب الواجبات على العباد توحيد الله تعالى وإفراده في ربوبيته وألوهيته وأسمائه وصفاته، فليس بمسلمٍ من لا يعرف هذه الحقيقة ويعمل بمقتضاها ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً