رمضان الفضي.. وإخواني

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. تَحِيَّة طيبة وبعد،،

فأقصد طبعًا برمضان الفِضِّي، رمضان الشاشة الفضية التلفاز، تبدأ الحكاية بأنني شابٌّ مستقيم على طاعة الله، أو هكذا أرجو في المظهر والمخبر بإذن الله ووالِدَايَ ليسا كذلك؛ لكنهما يُتِيحان لي ولإخوتي الاختياراتِ الشخصية من حيث التدين وغيره، وأنا أكبر إخوتي.

 

ويَعْقُبُني ذكور وإناث، وأَمْتَلِكُ سُلْطَة في البيت لا بأس بها، وقد سمح لي والِدِي بعد كبر سِنِّه بتربيتهم على الالتزام والعلم، ولكن المُصِيبة الكُبْرى التي تُزْعِجُنِي وجود الدِّش في المنزل، فأنا أستطيع السيطرة على التِّلْفَاز في الشهور الماضية؛ بحكم وُجُودي في البيت بكثرة، وكذلك علاقتي الطيبة مع إخوتي.

 

ولكن الآن أَقْبَلَ رمضان ومعه حَشْدٌ كبير من المسلسلات، فأنا أخرج للتراويح مُبَكِّرًا ولا أعود إلاَّ متأخرًا، فكيف أتعامل مع هذا الموقف؟ والمشكلة الأكبر أن إخوتي يجلسون مع والِدَيَّ في سُفْرة واحدة؛ يَرَوْن القنوات الفضائية والأفلام، ومن الصعوبة أن أطفئ الجهاز، أو أن آمرهم بالخروج كذلك، وأما المصيبة الأعظم أن الإفطار يكون في صالة التلفاز، وهو يَعْرِضُ المسلسل المشوق.

فماذا أفعل؟

الأخ الكريم: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.بداية أسألُ اللهَ أن يُوَفِّقَك ويُثَبِّتَك على الحق، ويكتب لك الأجر جزاء اهتمامك بالدعوة إلى الله، ومحاولة إصلاح والِدَيْكَ وإخوتك والاهتمام بهم. وبعدُ: فيمكن حل مشكلتك باتباع الآتي:♦ توضيح خطر الفضائيات التي تَبُثُّ المُحَرَّمَات، وأنها من ... أكمل القراءة

حكم مسابقة رمضان

 ما حكم مسابقة رمضان التي تُقدم في التلفاز، وصورتها: تقديم أربعة أسئلة للإجابة عليها من خلال برامج التلفزة، وللفائزين العشرة الأوائل هدايا مُقدمة من مؤسسات مختلفة، مع العلم أن قيمة قسيمة المشاركة ما يُعادل (ريالين سعودي)، وتجري القُرعة لاختيار الفائزين؟

 

يُقصد من هذه المسابقات انشغال الناس في هذه الليالي أو هذه الأيام بالبحث والتنقيب عن إجابة تلك المسائل بحيث ينشغلون عن قراءة القرآن والذكر والدُعاء، ولا شك أن هذا مفسدته ظاهرة، ويُمكن أن قصدهم جمع هذه الأموال من المُشاركين بحيث يجمعون عشرات الألوف، كل شخص يدفع ريالين فتجتمع هذه المبالغ وتأخذها تلك ... أكمل القراءة

التحرج من التصوير في وسائل الإعلام

دعوتم إلى الاستفادة من وسائل الإعلام في مجال الدعوة والتوجيه، ومنها تلك التي فيها التصوير، لكن بعض الدعاة إلى الله لا يزالون يتحرجون من تلكم الصورة. ماذا تقولون في ذلك؟

لا شك أن استغلال وسائل الإعلام في الدعوة إلى الحق ونشر أحكام الشريعة وبيان الشرك ووسائله والتحذير من ذلك ومن سائر ما نهى الله عنه من أعظم المهمات، بل من أوجب الواجبات، وهي من نعم الله العظيمة في حق من استغلها في الخير، وفي حق من استفاد منها ما ينقصه في دينه ويبصره بحق الله عليه. ولا شك أن ... أكمل القراءة

أطفالنا.. إلى أين؟!

كل تلك الأشياء التي لا يستقيم معها ديننا قيمًا وسلوكًا، والأهم معتقدًا! ونترك أطفالنا يتشكل وعيهم أمامها لمدة ساعات! بالطبع هذا لا ينفي وجود بعض البرامج التعليمية المفيدة للأطفال، ولكنها قليلة ولا ينجذب لها الطفل إلا إذا وُجه لها. ... المزيد

دراما رمضان.. إفساد للصيام وهدم للأسرة

إن شهر رمضان الكريم هو أكثر الشهور التي يتعرض فيها المسلمون للفتن، وهو أكثر الشهور التي تشتد فيها الحرب عليهم. ... المزيد

(31) احذر أخطار الشاشة

لا يكاد يخلو بيت في هذا الزمان من نوع أو أنواع من الأجهزة المحتوية على شاشات، والقليل من استخدامات هذه الأجهزة مفيد جيد، والأكثر ضار مدمر وخصوصاً آلات عرض الأفلام، ومع وصول البث المباشر إلى ديار المسلمين، وانتشار بيع الأفلام وتبادلها صارت مسألة التحكم في هذه الأجهزة شبه مستحيلة.. ... المزيد

زوجي يريد جسدي مثل فتيات التلفاز!

أنا امرأةٌ مُتزوجةٌ منذ (18) سنة، ومنذُ أن تزوجتُ وزوجي مشغولٌ عني بأعماله، وأنا مشغولةٌ بالبيت والأولاد، في الفترة الأخيرة -ومع الانفتاح الحاصل- أصبح زوجي يُشاهِد بعضَ صور النساء؛ سواءٌ على الإنترنت، أو على التلفاز، ويُريدني أن أكونَ مثل الفتيات اللاتي يراها!

حاولتُ، لكن جسمي - مع فترات الحَمْل المتزايِدَة - أصبح مترهِّلًا، وضَعُفَتْ صحتي، لكنني - والله يعلم في سَماه - أُحاول معه بكلِّ ما أُوتيتُ مِن قوة؛ مِن لبسٍ، ومكياجٍ، وتسريحات؛ بقدْرِ ما أستطيع؛ لأنَّ حالتنا المادية متوسِّطة، ولكي أصبح كما يريد أريد ميزانيةً كبيرة! فإذا طالبتُه بذلك قال لي: أنا راضٍ بك هكذا! لكن -مِن خلال كلامه وتوجيهاته وانتقاداته لي- أُدرك أنه ليس مُقتنعًا بي، لكنه يُصَبِّر نفسه إلى أن تتوفرَ معه المادة ويتزوج!

اقترحتُ عليه هذا الاقتراح، وأظن أن الفكرةَ جاءتْ على هواه، فهل أنا مخطئة في هذا أو لا؟ أرجوكم دلوني، وادعوا لي دعوةً بظهر الغيب؛ أن يُفَرِّج اللهُ همي.

الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ على رسولِ اللهِ، وعلى آلِهِ وصحبِهِ وَمَن والاهُ، أمَّا بعدُ: فأسألُ اللهَ العليَّ الأعلى أن يفرِّج همَّكِ، ويُصْلِحَ زوجَكِ، وبعدُ: فما يَمُرُّ به زوجُكِ -أيتُها الأختُ الكريمةُ- هو حالُ كثيرٍ مِن الأزواج، بعدما تمرُّ عليه فترةٌ طويلةٌ مِن الزواج؛ يلاحظ ... أكمل القراءة

مشاهدة القنوات الفضائية في رمضان

أوقات شهر رمضان مباركة، وكثير من الناس مع الأسف يقضون معظم أوقاتهم أمام القنوات الفضائية المثقلة بالبرامج لإلهاء الناس مع ما فيها من فجور وعري، فهل الذنوب تتضاعف في هذا الشهر؟ وهل هذا يؤثر في الصوم؟

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد: أولاً: أنصح إخواني المسلمين بتعظيم شعائر الله عز وجل، ومن شعائر الله عز وجل شهر رمضان، والله عز وجل يقول: {ذلك وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ} [الحج: 32]، ويقول سبحانه: {ذلك ... أكمل القراءة

مسابقات وجوائز

هناك كثير من برامج الأسئلة والجوائز التي تقدم في التلفاز، سؤالي: ما حكم الاتصال بهذه البرامج، وهي برامج دينية للفوز؟ مع العلم أن دقيقة الاتصال على هذه البرامج تكلف 6 جنيه سوداني؟ وهذه التكلفة تعتبر مرتفعة، أريد الحكم الشرعي في هذا؟ 

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد: فبرامج المسابقات الهادفة لا بأس بالاتصال عليها والمشاركة فيها، والتعرض لجوائزها بشرط أن يكون سعر المكالمة الهاتفية كسعر مثيلاتها؛ أما والحال كما ذكر في السؤال من كون المكالمة أعلى بكثير من سعر المثل فهذا ... أكمل القراءة

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً