إني أُحب

هذا قلب محمد صلى الله عليه وسلم، وهذه مشاعره التي لم يكتنزها في صدره بل صدح بها، فهل نتأسى به فنصدح بعبارات الحب لمن نحب؟ هل نفيض على أهلينا وأقاربنا وإخواننا كلمات الوداد ؟ ... المزيد

يا أيها النبي إنا أحللنا لك أزواجك

{ يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَحْلَلْنَا لَكَ أَزْوَاجَكَ اللَّاتِي آتَيْتَ أُجُورَهُنَّ وَمَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ مِمَّا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَيْكَ وَبَنَاتِ عَمِّكَ وَبَنَاتِ عَمَّاتِكَ وَبَنَاتِ خَالِكَ وَبَنَاتِ خَالَاتِكَ اللَّاتِي هَاجَرْنَ مَعَكَ وَامْرَأَةً مُؤْمِنَةً إِنْ وَهَبَتْ نَفْسَهَا لِلنَّبِيِّ إِنْ أَرَادَ النَّبِيُّ أَنْ يَسْتَنْكِحَهَا خَالِصَةً لَكَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ قَدْ عَلِمْنَا مَا فَرَضْنَا عَلَيْهِمْ فِي أَزْوَاجِهِمْ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ لِكَيْلَا يَكُونَ عَلَيْكَ حَرَجٌ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا  } [الأحزاب 50] ... المزيد
Video Thumbnail Play

(22) المسألة السادسة والثلاثون والسابعة والثلاثون

المسألة السادسة والثلاثون: التعبد بتحريم الحلال. المسألة السابعة والثلاثون: التعبد باتخاذ الأحبار والرهبان أرباباً من دون الله

المدة: 15:15

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً