بيع وشراء الذهب عن طريق البنك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لدي مبلغ من المال اودعته في أحد البنوك التركية في تركيا وكان هناك خيار في الحساب البنكي تتيح شراء الذهب وإيداعه في الحساب وظننت بأنها بمثابة القبض الحكمي ولا مشكلة شرعية فيها ثم تبين لي بعد ذلك أن البنك لا يسلم الذهب إطلاقا بل المسألة لا تتعدى كونها أرقاما فقط فما حكم المال االذي دخل في هذه العملية علما بأنني أجريت عدة تحويلات على كامل المبلغ الذي عندي من الذهب إلى الليرة التركية فالمال كله دخل وخرج في هذه المعاملة عدة مرات هل صار المال كله مالا مشبوها أرجو تفصيل الإجابة عن ذلك بارك الله بكم

 الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ: فإن حكم بيع الذهب وشراؤه عن طريق البنك يحدده مدى التزام البنك بالضوابط الشرعية:فأولاً: إن كان البيع والشراء يتم على عين موجودة قائمة يمكن تملكها وحيازتها، ويحصل التقابض والتماثل ‏فيما يشترط له ذلك-: فإن ... أكمل القراءة

بيع وشراء الذهب عبر الانترنت وشركات الشحن

السلام عليكم هل يجوز شراء ذهب من معلن على الانترنت يقيم بجدة وأنا أقيم بالرياض عن طريق شركة شحن وتحويل القيمة المالية؟ أم لا ؟

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ فللجواب على تلك المسألة، أعني هل يجوز تأخير القبض في بيع شراء المشغولات الذهبية؟ يجب تحرير مسألة هامة وهي أن الذهب المصنع أصبح بعد التصنيع جنسًا آخر أشبه بسائر السلع كالثياب، ولم يعد جنساً ربوياً وزال عنه علة ... أكمل القراءة

(02) زكاة الحبوب والثمار وزكاة النقدين

كتاب زاد المستقنع في اختصار المقنع متن في الفقه مختصر جدا على مذهب الإمام أحمد بن حنبل

Audio player placeholder Audio player placeholder

استعمال الآلات المكسوة بالفضة

تصل إلينا في المنزل بعض الهدايا التي تكون مكسوة بالفضة؛ وليست آنية يؤكل عليها؛ إنما كماليات مثل: التقويم المكتبي أو آلة حاسبة أو غيرها.. المهم أنها مكسوة بالفضة..
فهل يجوز استعمالها، وماذا نفعل بها إن كان بها محظور شرعي؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:فاختلف العلماء في ذلك، فمنهم من قصر الاستعمال المنهى عنه بآنية الذهب والفضة المعدّ للأكل والشرب فقط؛ للحديث الصحيح «لا تشربوا في آنية الذهب ولا تأكلوا في صحافها ولا تلبسوا الحرير ولا الديباج، فإنه لهم في الدنيا وهو لكم في الآخرة»، أخرجه أحمد ... أكمل القراءة

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً