رجل زنا بامرأة متزوجة فهل يجوز الزواج منها

فتاه تريد الطلاق من زوجها بسبب انه لا يصلي الا متقطع وانه خانها مع غيرها وانه مقصر في النفقه وانها تلاقي معامله سيئه من ام زوجها. سافرت هذه الفتاه الي بلد اخر مع أهلها للعمل بموافقة زوجها وهناك تعرفت على شاب اخر في العمل حبها واحبته ووقع معها في الحرام ثم انه حاول الإبتعاد عنها كثيرا وحثها على العوده لزوجها لكنها كانت تقول انها تريد الطلاق سواء كان هو في حياتها أم لأ والاستمرار مع زوجها لن يطول ثم انها طلبت الطلاق وطلقها زوجها الان هل يجوز لهذا الشاب الزواج منها ام انها محرمة عليه؟

 الحمدُ لله، والصلاةُ والسلامُ على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه، أما بعدُ: فالذي يظهر أن سبب تحرج الشاب المذكور من الزواج من تلك المرأة، هو علمه بخطورة إفساد المرأة على زوجها، وأنه مِن أقبح المعاصي والذنوب الشديدة، حتى قال صلى الله عليه وسلم كما في مسند الإمام أحمد: ((ليس منا مَن خبَّب ... أكمل القراءة

الربا والزنا والبلايا

فينبغي مجاهدة النفس والتوبة من: النظر والسماع والكلام واللمس المحرم, ومن وفقه الله إلى التوبة منها فليحمد الله, ومن غلبه هواه فلا يستبعد العقوبة من الله. ... المزيد

الاعتدال .. وإلا رخصت نفوس

ثم استفتوا في تلك المسائل المتشعبة، وتساءلوا عن إخفاء الجرائم التي ارتكبوها، وحطت رحال الفتيات في نهاية المطاف بالزواج عند شخص يخدعنه؛ فيأخذ بقايا ما تبقى..! ... المزيد

زوجتي تخونني و تسحرني

السلام عليكم و رحمة الله، المرجو إجابتي على استفساري لأني من أيام لا يهنئ لي بال و أعيش عذابا نفسيا لا حدود له. المشكلة مع زوجتي التي اتخذت الخيانة الزوجية قانون تعايش معي مستهترة بشرع الله ثم بمشاعري و رجولتي. قبل ثلاثة أعوام من الآن، اكتشفت بمحض الصدفة أن زوجتي على علاقة آثمة بجزار الحي و بالخصري في آن واحد. جن جنوني آنذاك و طلقتها شفهيا لكن توسلاتها و بكاء والدتها و مصير ابني الذي لم أشأ أن يعاني مغبة طلاق الوالدين، كل هذا جعلني أتراجع فرددتها ردا جميلا. المصيبة أنه في أقل من سنة اكتشفت ثانية بعد تغير تصرفاتها و إهمالها لبيتها أنها لم تقطع علاقتها بالخضري بل و واقعته في الحرام و عاشرته في الفراش لأنه بحكم عملي أتغيب كثيرا عن منزلي. ثارت ثائرتي و طلقتها ثانية شفهيا و إبان الخوض في إجراءات الطلاق مرضت مرضا شديدا فرق قلبي لها و ساندتها في محنتها حتى شفيت. كنت أظن أن الخيانة ستنتهي لأنها أقسمت بأغلظ الأيمان على عدم العود، خصوصا أننا رزفنا بطفلتنا الثانية و لله الحمد والمنة. مؤخرا لاحظت من جديد تغيرا على المستوى العاطفي من جهتها مما حذى بي أن أتجسس على هاتفها لأني لم أعد أقوى لا جسديا و لا نفسيا على تحمل خيانة أخرى فاكتشفت من جديد أنها تهاتف بائعا للملابس و يناديها بحبيبتي و هي تضحك و لا تبدي أي صد أو ردة فعل تنم عن امتعاضها من سلوكه بل تسأله بكل وقاحة عن حبيبته و عن تفاصيل حياته الحميمية و الأدهى من هذا أنني اكتشفت و أنا أسمع مكالماتها أنها ذهبت لعرافة ساحرة و سألتها عن إمكانية عمل سحر ثقاف لي. إخواني، ضقت ذرعا و ضاقت بي الأرض بما رحبت فما العمل فقد بلغ بي اليأس كل مبلغ و فقدت طعم الحياة و لم أعد أرى إلا سوادا كالحا أستغفر الله. دلوني و أرشدوني بارك الله تعالى فيكم و عليكم فقد تفرقت بنفسي السبل؟ أعتذر عن الإطالة لكني أكتب من قهري و هواني و الله المستعان على ما ابتليت به.

الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ عَلَى رسولِ اللهِ، وعَلَى آلِهِ وصحبِهِ وَمَن والاهُ، أمَّا بعدُ:فإن كان حال زوجتك كما ذكرت فقد ارتكبت خطأ فاحشًا بإمساكك على تلك الزوجة المستهترة الفاجرة التي لا خير فها، وذلك من تزين الشيطان لك حتى أدخلك بسبب رأفتك بها في الدياثة، فقَدِ استَقَرَّ فِي الفِطَرِ ... أكمل القراءة

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً