ما حكم الصلاة في المساجد التي بها قبور؟

ما حكم الصلاة في المساجد التي بها قبور؟ 

الصحيح أن الصلاة في المساجد التي بها قبور محرمة ولكن ليست باطلة فلو أن رجلاً صلى في مسجد فيه قبر فإن هذا لا يبطل صلاته لا نقول له أعد الصلاة مرة أخري، لكن يحرم عليه أن يصلى في هذه المساجد لقول النبي -صلي الله عليه وسلم-: {لعن الله اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبياءهم مساجد ألا إني أنهاكم عن ... أكمل القراءة

مقطع قصير: تشبيه عجيب لحال خروج الخلائق من قبورهم

تشبيه خروج الموتى من قبورهم كالجراد المنتشر من كثرتهم واضطرابهم، وكالفراش المبثوث.

Audio player placeholder Audio player placeholder
Video Thumbnail Play

مقطع قصير: ماذا يترتب على القول بوحدة الوجود

قد يظن البعض أن هذا كلاما تاريخيا مضى، وآثاره يئن منه التوحيد !. فكم قبرا لولي يعبد في بلاد المسلمين، وكم قبرا يذبح عنده التوحيد، وكم طريقة صوفية ...

المدة: 5:36

الغلاة والمبتدعة حذو القذة بالقذة

أخبر صلى الله عليه وسلم أنه سيكون في أمته من يحذو حذو الأمم السابقة، وهم جاهلية الكتابيين وغيرهم، كما فُسّر في الحديث، ولا شك أن ما أخبره به صلى الله عليه وسلم كائن لا محالة، فإنه الصادق المصدوق، وما ينطق عن الهوى، ومن اليقين أن من استمسك بهديه، واتبع ما ثبت من سنته غير مقصودين بالحديث، لما ثبت في حديث الفرق أنهم الفرقة الناجية، وهم من كان على ما عليه النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه كما هو الوارد؛ فلا بد أن يكون الذين يحذون حذوهم هم من بدَّل وغير، وابتدع وحرف، وحاكى الذاهبين الأوّلين في أفعالهم وأعمالهم، من بناء المشاهد والمساجد على قبور صالحيهم، وندائهم في المهمات والملمات، وغير ذلك مما كان يفعله اليهود والنصارى والمشركون، مما دلت عليه الأحاديث الصحيحة.
وفي الغلاة ومبتدعة أهل القبور من خصال الجاهلين من الكتابيين والمشركين ما يصدق به عليهم اتباع سننهم حذو القذة بالقذة . المصدر: العلامة: محمود شكري الألوسي رحمه الله من كتاب غاية الأماني في الرد على النبهاني، ص 19

Video Thumbnail Play

مقطع قصير: الذبح عند القبور وأنواعه

مقطع من المجلس (46) من التعليقات المختصرة على مسائل الجاهلية

المدة: 5:26

فإذا هم من الأجداث إلى ربهم ينسلون

{وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَإِذَا هُمْ مِنَ الْأَجْدَاثِ إِلَى رَبِّهِمْ يَنْسِلُونَ * قَالُوا يَا وَيْلَنَا مَنْ بَعَثَنَا مِنْ مَرْقَدِنَا هَذَا مَا وَعَدَ الرَّحْمَنُ وَصَدَقَ الْمُرْسَلُونَ * إِنْ كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ جَمِيعٌ لَدَيْنَا مُحْضَرُونَ * فَالْيَوْمَ لَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًا وَلَا تُجْزَوْنَ إِلَّا مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ} [ يس 51 – 54] ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً