هل أنا عاق لوالدي؟

كبرت في اسرة رغم توفيرها لي كل الاحتياجات المادية الا انها لم توفر لي شيئا من العناية التربوية امضيت طفولتي وحدي الابوان موجودان لكن لا اثر لهم على حياتي لا يحدثاني ولاشيئ و فوق ذالك تسببا بعدة صدمات نفسية افقدتني الثقة بهما و لم يعلماني شيئا من الصلاة او الفقه حتى ان نتائج ذالك ظهرت علي في كبري و اعاني من الكثير من المشاكل النفسية و التي اثرت على علاقاتي مع الناس و المجتمع حتى انني لا اذكر من طفولتي شيئا الا كلام عابر ك : من لعب مع والديه بكى و نحو ذالك

بالرغم من ذالك الحمد لله الذي هداني للصلاة و فعل الخير برحمته المشكل ان كل مالم يقدماه لي في صغري و بعدهم عني يظهر الان في كبري اجد نفسي لا احدثهم و انفر منهم لكن بطريقة غرائزية وليس عن قصد مني و رغم اني لا اتطاول و لا اعصيهم لكن يتذمرون من بعدي عنهم باستمرار فهل انا اثم وعاق لهما ؟

رغم اني اكن في نفسي اني لن اتركهم عند الكبر ... فما ذنبي انا ؟ ايلقى الانسان الا ما قدم ؟ وقمت برقية الشرعية و اتطوع الصيام و لي ورد يومي من القران و ابذل من الجهد الله اعلم به والله انهم ليؤذونني بقولهم ذالك واحجم عن الرد و اقول انهم قصرو و تركوني وحدي في صغري خوفا من ان يزيد الطين بلة او يحل علي غضب من ربي

افتوني في امري و اجركم على الله

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رَسُول الله، وعلى آله وصَحْبه ومن والاه، أما بعدُ:فإن كان الحال كما ذكرت أنك لا تتحدث مع والديك، وتنفر منهم، حتى أنهما يتذمران من بعدك عنهما باستمرار: فلا شك أن هذا عقوق وقطيعة، وتقصيرُ الآباء في حقوق الأبناء، أو قسوتُهم عليهم لا يُبرّر عقوقَ الأبناء أو تطاوُلَهم؛ ... أكمل القراءة

الاستغفار للأم المتوفاة كل يوم مائة مرة

أستغفر لأمي بعد أن ماتت -رحمها الله-، فأقول كل يوم مائة مرة: اللهم اغفر لأمي، هل عملي هذا صحيح؟

Audio player placeholder Audio player placeholder

أمي تنهاني عن حضور الدروس الشرعية

السلام عليكم

والدتي تنهاني عن امور كثيرة وتقول لي لا تفعل كذا ولا تعمل كذا ومن ذلك منعها لي حضور دروس شرعية ونحو ذلك مما ينفعني وانا اقول لها لن احضر هذه الدروس لكي اطيب خاطرها واذهب للدروس بغير علمها وكثير من الامور تنهاني عنها فهل ذهابي بغير علمها صحيح واريد ان اعرف هل قولي لها لن احضر للدروس يعتبر عهد ام وعد لانه لم استطيع التفريق بين الوعد والعهد?

الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ على رسولِ اللهِ، وعلى آلِهِ وصحبِهِ ومن والاهُ، أمَّا بعدُ:فبر الوالدين وطاعتهما من أوجب الواجبات الشرعية بعد الإيمان بالله؛ قال الله تعالى: {وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا} [الإسراء: 23].إلا أن هذه الطاعة ليست مطلقة، ... أكمل القراءة

لا أستطيع أن أمنع نفسي من الشجار مع أبي بعد ما فعله معنا

السلام عليكم و ر حمة الله تعالى

انني أعاني من مشكلة مع والدي حيث أصبحت لا أستطيع ان امنع نفسي من الشجار معه يحدث هذا بعد ان قام والدي بسرقة كل أموال أمي و تزوير امضائاتها في الابناك لأخذ قروض و أيضا سرقة أموال دراستي في الجامعة و كل ذلك من اجل لعب القمار و شرب الخمر

حاولنا ارجاعه للطريق الصحيح و لكنه لازال يستمر في الكذب و السرقة حيث انه يسرق جميع الأموال التي نذخرها بحجة لديه ديون اخرى و لا يسأل عن حالنا او حاجاتنا

صحة أمي تتدهور يوما بعد يوم مما يدفعني للشجار معه لا أستطيع ان امنع نفسي من ذلك بعد رؤيتي لحالة أمي و الحالة التي وصلنا اليها بسببه انني اعلم انه لا يجب علي ان أتشاجر معه و يتوجب علي اطاعته و لكن حتى لو كان ذلك على حساب حياتنا ؟

الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ على رسولِ اللهِ، وعلى آلِهِ وصحبِهِ ومن والاهُ، أمَّا بعدُفلا شك أن ما ذكر في السؤال من عقوق الآباء للأبناء، ومن تفريطهم للأمانة التي حملهم الله إياها، ومن رحمة الله بعباده أنه لم يكلف الأبناء في مثل هذه الأحوال حب الآباء؛ لأنه حينئذ تكليف ما لا يطاق، وإنما أمرهم ... أكمل القراءة

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً