نسخة تجريبية

أو عودة للقديم

جلب الأبناء خادمًا لخدمة أبيهم بسبب انشغالهم

أحضرنا من يخدم الوالد في تنقله داخل البلد وذلك لكثرة مشاغلنا فهل نكون آثمين وهل هذا من العقوق؟

Audio player placeholder Audio player placeholder

كم أدمعنا من طفل ماتت أمه

إن ربنا سبحانه قد علمنا أن احتفاءنا بأمهاتنا إنما هو كل يوم، بل في كل لحظة، حتى لو كنا في عمل أو عبادة. ... المزيد

الذبح عن الوالد المتوفى

ما رأي فضيلتكم فيمن يذبح ويوزع لأهل الحي لحمًا وينذر به صدقة لوالده الميّت؟

Audio player placeholder Audio player placeholder

كيف وصلت بدعة عيد الأم لديار المسلمين ؟

كيف وصلت بدعة عيد الأم لديار المسلمين ؟
يقول مصطفى أمين في كتابه "أمريكا الضاحكة" : ومن الأعياد الجميلة في أمريكا (يوم الأم) و (يوم الأب) وفي هذين اليومين لا تعطل دواوين الحكومة و لا تقفل المدارس أبوابها ولا تطلق المدافع , وإنما ا ... المزيد

عيد الأم

عيد الأم
سواء كان معنى العيد أنه اليوم الذي يعود دوريًّا لمناسبات متكرر، أو كان اليوم الذي يأتي بالفرح والسرور، فكأني بالأم تردد بعض أبيات المتنبي في قصيدته "العيد!":عيد! بأية حالٍ عُدْتَ يا عيدُ * * ... المزيد

شاب أمه ترفض زواجه بعد العقد

 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الإخوة الكرام في شبكة الألوكة، عُقِد عَقْدُ زواجي على شابٍّ متزوِّجٍ، وتقابَلْنا مرتين بعد العقد، وحصل بيني وبينه لقاء جنسيٌّ، ومِن بعدها وهو لا يرُدُّ على مكالماتي، ولا يتصل بي إلا نادرًا، وإذا كلَّمني يقول: أنا مشغولٌ، ويعتذر ويُغلق الهاتف.

قابَل أخي وأخبره بأن أمَّه رافضة للزواج، وعرَض عليه زوجي أن يكونَ وحده بدون أهلِه، لكن أخي رفض هذا الكلام منه، وحاوَل أن يُقنعني بالانفِصال بسبب أمِّه مع تمسُّكه بي، فهو متردِّد وبين نارين كما أخبَرني، لكنني رفضتُ.

ولا أعلم ماذا أفعل؟

الحمدُ لله، والصلاةُ والسلامُ على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه، أما بعدُ:فقد زاد الأمرُ سوءًا وتعقيدًا مع الأسف بتواصلكِ الجِنسي مع زوجك، إن كنتِ تعنين بالتواصل الجِماع؛ فإن كان كذلك - كما هو ظاهر من كلامك - وأسرتك تعلَم بالأمر فلا إشكال.أمَّا إن كان لا أحد يَعرف ما كان، فأخبري أولاً والدتك ... أكمل القراءة

بر الوالدين (1)

أعظم البر «بر الوالدين» الذي لو استغرق المؤمن عمره كله في تحصيله لكان أفضل من جهاد النفل، الأمر الذي أحرج أدعياء القيم والأخلاق في دول الغرب، فجعلوا له يوما واحدا في العام، يردون فيه بعض الجميل للأبوة المهملة، بعدما أعياهم أن يكون من الفرد منهم بمنزلة الدم والنخاع كما عند المسلم الصادق. ... المزيد

بر الوالدين (2)

فأخبر صلى الله عليه وسلم أن بر الوالدين أفضل الأعمال بعد الصلاة التي هي أعظم دعائم الإسلام. ... المزيد

أبي قاطعني وزوجتي وأمي غير متفقتين!

أنا شاب أبي يمني وأمي مصرية، وقد طلقت أمي عندما كان عمري خمس سنوات، فتركتني وسافرت إلى مصر، وعشت مع أبي في اليمن، وكنت مشتاقًا لأمي كثيرًا، ودرست حتى أكملت دراستي، وسافرت إلى السعودية، واشتغلت في السعودية أربع سنوات، ثم سافرت إلى مصر لكي أرى أمي، وكان أبي غير راض عن الذي حصل، فجلست مع أمي شهرًا واحدًا لظروف العمل في السعودية، ثم سافرت إلى اليمن، وتزوجت، وبعد ثلاثة أشهر رجعت السعودية، وبدأت المعركة: زوجتك فعلت وفعلت. وزوجتي تقول: خالتك التي هي زوجة أبي فعلت وفعلت. فاضطررت أن أجعلها تعيش ببيت أبيها حتى رزقنا الله بمولود، وسافرت إلى اليمن لكي أسافر بها إلى أمي لكي تفرح بالمولود الجديد وزوجة ابنها، وكانت الأمور مستقرة وهادئة، حتى بدأ الولد يكبر وبكبر في هذه المشاكل، فأمي تريده أن ينام عندها، وزوجتي تريد ولدي معها، فحصلت مشاجرات على الولد في الليل عند المنام، وحاولت أمي أن تأخذه بالقوة، وزوجتي لم توافق على أخذ ولدها، فلطمتها أمي وأخذت الولد، وسارعت أمي بإرسال الرسائل دون أن أعرف شيئًا، فقالت: زوجتك بنت غير متربية، تحاول أن تضربني. وهذا غير ممكن، والله أعلم، والآن الزوجة تريد أن تخرج بيت بمفردها، ولا تستطيع العيش مع أمي، ولا أعرف ما الحل! أمي وأبي أغلا الناس.

أبي قاطعنا لمدة سنة، لا يرد على تلفوناتي، وأمي أكلمها بكل جميل ولا تتفق مع زوجتي، ولا زوجتي قابلة للوضع أن تعيش مع أمي؛ لأنها ضربتها. وللعلم: زوجتي يمنية.

فمرحبًا بك أخي الكريم، وردًا على استشارتك أقول:سفرك لرؤية أمك والبر بها واجب؛ فهو من البر والإحسان الذي أمر الله به، وغضب والدك ليس له مبرر إن كان ذلك هو السبب، ومع هذا فلا تقطع والدك من التواصل وإن لم يرد عليك، واكتب إليه الرسائل التي تستعطفه بها وتذكره بالله تعالى.بين له أن زيارتك لوالدتك لا تعني ... أكمل القراءة

أمي تكرهني وأشعر بالعزوبية في بيت أهلي!

سؤالي عن سبب محاربة أمي لي! أنا أكبر إخواني الذكور، وأنا من يقوم بكل أمور أبي المعاق، ومعروف بين جماعتي بالخير والصلاح، وأمي تكرهني منذ ثمان سنوات، وتحاربني بأي وسيلة، وأنا أحبها وأسعى لبرها، لكن بدأت مشكلتي معها منذ دخولي للوظيفة وغربتي لمدة سبع سنوات، وفي هذه السنوات كبر أخواتي البنات اللاتي كن أطفالاً، وطار عقل أمي بهن، وبدأت بكرهي وحبهن، وهن استغللن هذه المحبة بتحريض أمي علي في أي تصرف مني يقلبون مجراه، وأمي أصبحت معهم؛ فهي لا تحبهن فقط، بل تعشقهن لدرجة أنهن يعققنها ولا تزيد لهم إلا سمعًا وطاعة، وتشن الحرب علي.

منذ ثمان سنين لا تذكر اسمي إلا وتدعو علي، حتى السلام لا تسلم علي، وتشوه سمعتي أمام الناس، وتكلم أقاربي وتقول هذا عاق، وأنا أجتهد لكي أجد منها أي رضا، فلا تزداد إلا عداء لي، وتسعى لفصلي من عملي، وتكلم حقوق الإنسان وتقول: عندي ولد عاق، أريد سجنه! لدرجة أني لم أستطع الزواج حتى الآن. أطلبها منذ ست سنين أريد الزواج، فتقول أني صغير، وسيضحكون علي الناس ويقولون عندك ولد متزوج!

 

أحوال تدمي القلب، ومعاناة نفسية لا توصف، والأدهى والأمر أني نقلت ورجعت إلى البيت، وهنا بدأت الكارثة عند أمي؛ فهي تحلف ليلاً ونهارًا الآن أني لا أكسر نفسك فأكلي أنا من يطبخه، وأنا من يقوم بشؤوني، عزوبي بين أهلي، وتسعى لتزويج أخواتي وأنا أكبرهم باثني عشر عامًا، وتقول: الرجال عادي أن يتأخروا في الزواج، أما البنات فلا. ولا أنسى تعاملها اللاإنساني مع والدي المعاق. 

سؤالي هو: هل هي مريضة نفسية؟ أنا رجل ملتزم ومومن بالقضاء والقدر، ولا حول ولا قوة إلا بالله.

أخي الفاضل!إن كنت بارّاً مُحسناً بأمّك كما تقول؛ فأنت على خير عظيم، ومقامك عند الله كبيرٌ، ولن يضرّك أبداً كرهها لك، ولا سعيها في معاداتك، والمطلوب منك أن تصبر وتُصابر في الثّبات على موقفك مُوقناً بأنّ معك من الله ظهيراً ومؤيّداً يؤيّدك؛ فقد روى مسلمٌ عن أبي هريرة أنّ رجلا قال: يا رسول الله! إنّ لي ... أكمل القراءة

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

i