صمت أيام الحيض جهلًا ولم أقضِ

قبل البلوغ كنت اصوم رمضان ولكن ليست كل الايام عندما أتعب او اعطش افطر، وعندما كنت في سن العاشرة اتتني الدورة الشهرية في رمضان ولم أخبر اهلي بذلك خجلاً وأكملت صيامي على نفس الطريقة اصوم ولكن ليست كل الايام.وفي رمضان الذي يليه علمت انني مكلفة لصيامه كله ولكن كنت اصوم ايام الدورة جهلاً مني بذلك الشيء كنت اصومه كاملاً ولا اقضي ولم تكن لدي المعلومات الكافية عن هذا الشيء، وبمجرد علمي انه لابد الافطار وقت الدورة والقضاء بعده التزمت بذلك. فهل عليّ شيء وماذا افعل ؟ ولا أعلم كم يوم افطرت ولا اعلم كم يوم صُمت في وقت الدورة.

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:إن كان الحال كما ذكرت فلا يجب عليك القضاء؛ لأنك فعلت ذلك بجهل، وقد دلَّ على ذلك أدلَّة كثيرةٌ من الكتاب والسنَّة، عامَّةً وخاصَّة؛ منها قولُه تعالى: {لِأُنْذِرَكُمْ بِهِ وَمَنْ بَلَغَ} [الأنعام: 19] ... أكمل القراءة

فعل العاده السرية في رمضان جهلاً

يا اخوان كنت اعلم ان العاده السريه حرام على الرجال ولكني لم اكن اعلم انها حرام على النساء لاننا لم ندرس ذلك قلت يمكن مب حرام لو حرام درسونا حكمها فبحثت في مواقع التواصل وهناك من يقول يجب الصوم من جديد ودفع كفاره وانا لا اعلم ماذا افعل فانا ناسيه كم يوم فالحدث منذ عده سنوات ولم اعلم بحرمته يقيناً الا هذا العام فاذا وجب علي الصوم من جديد هل ادفع كفاره؟

الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ على رسولِ اللهِ، وعلى آلِهِ وصحبِهِ ومن والاهُ، أمَّا بعدُ:فإن كان الحال كما ذكرت أنك وقعت في تلك العادة المحرمة جهلاً بحكمها، فلا شيء عليك، وكذلك لا يجب عليك قضاء تلك الأيام التي؛ لجهلك بحرمتها، وجهلك بكونها مبطلة للصيام؛ لأن من رحمة الله أن الحكم الشرعي لا يثبت في ... أكمل القراءة

حكم قضاء الصلاه والصوم بسبب العادة السرية

أنا فتاه متزوجه من٨ سنوات ( اعاني من قلت رغبه زوجي مقارنه بي)ووقعت بالعاده السريه من ٤ سنوات بالبدايه لم اكن اعرف انها العاده سوى انها مداعبه و افراغ شهوه يعقبها فتور بدون انزال وداومت عليها حتى بشهر رمضان بالليل وكنت اتوضاء واصلي دون علمي بوجوب الغسل لانه لم يخرج مني شي .. الان اقلعت عنها مع المجاهده والله يتوب علي ويشرح صدري ..كيف اقضي الصوم والصلاه والله اني في هم والله وحده اعلم بحالي من الداخل فلا أعلم مالعمل ..جزاكم الله خيرا

الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ على رسولِ اللهِ، وعلى آلِهِ وصحبِهِ ومن والاهُ، أمَّا بعدُ:فاستعمال العادة السرية محرم بالكتاب والسنة والنظر الصحيح؛ فأما الكتاب: ففي قوله - تعالى -: {وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ * إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ ... أكمل القراءة

كنت أمارس العادة السرية وأجهل حكم الاغتسال بعدها

كنت أمارس العادة السرية واعرف أنها محرمة ولكن اجهل الاغتسال بعدها، فما حكم صلاتي؟

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:فإن الغسل من الجنابة شرط في صحة الصلاة بالنص وإجماع العلماء؛ قال الله تعالى: {وَإِن كُنتُمْ جُنُباً فَاطَّهَّرُوا} [المائدة: 6]، فأمر بالتطهُّر من الجنابة، وقال سبحانه: {وَلاَ جُنُباً إِلاَّ عَابِرِي سَبِيلٍ حَتَّى ... أكمل القراءة

العادة السرية في نهار رمضان للجاهل بالحكم

السلام عليكم و رحمة وبركاته ما هو حكم من فعل العادة السرية في نهار رمضان و هو جاهل بانها حرام في رمضان و غير رمضان و جاهل بأنها تفطر؟ وماذا يستوجب عليه بعد مرور سنوات عديدة على فعله لتلك العادة؟ وما هي الادلة من القرآن الكريم و السنة النبوية عن هذا الموضوع؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:فإن الأصول العامة للشريعة الإسلامية تدل أن التكليف مشروط بالتمكن من العلم والقدرة على الفعل، وأن جاهل الحكم الشرعي العملي لا يجب عليه القضاء، وأن من فعل ما يوجب الفسق جاهلاً لا يفسق؛ قال الله تعالى: {وَأُوحِيَ إِلَيَّ هَذَا ... أكمل القراءة

حكم من استمنى في نهار رمضان وهو جاهل للحكم

السلام عليكم ... اود ان اسأل عن حكم من كان على وشك الاستحلام و عندما شعر بذهاب الاستحلام ساعد بخروجه مثلا شد على نفسه لكي يخرج او فعل شيء لكي يخرج و خرج فهل هذا استحلام ... و شكرا و ان كان صائما هل يفطر و ماذا تعتبر هذه الفعله مع العلم بجهل ما فعلته و عدم الادراك

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:فإن كان الحال كما ذكرت أنك كنت تجهل أن تعمد إخراج المني مبطل للصيام، فصيامك صحيح، ولا يجب عليك القضاء ؛ لأن من رحمة الله تعالى أن الحكم الشرعي لا يثبت في حق المكلفين إلا بعد البلاغ، وأن من كان جاهلاً ببعض فروع ... أكمل القراءة

الصلاة بدون اغتسال من العادة السرية

انا فتاه كنت امارس العادة السرية منذ مدة والان تركتها والحمدلله ولكني حينما كنت امارسها كنت لا اغتسل بل اتوضأ واصلي مباشره بدون الغسل كنت اظن ان الغسل فقط من الجنابة مجامعة الزوج لزوجته وبعد فترة علمت انه يجب الغسل وان الصلاة تبطل بعد العادة السريه والانزال

فما الذي يجب علي تجاه صلواتي التي صليتها بدون اغتسال من العادة السريه مع العلم اني لم احصي الايام ولكني عندما بحثت سمعت بانه يجب علي احصاء تلك الايام وان اقضيها وان لم استطع احصاءها فاصلي ما يغلب على ظني اني احصيتها ،والان فكرت ان اصلي مايقارب سنتان ونصف او الى ثلاث سنوات منذ بدايه ممارستي الى علمي بوجوب الاغتسال بعدها ،واني اخاف الله واشعر احيانا اني لم اقضها فان الله سوف يعذبني ويغضب علي لعدم لقضائها

فاعينوني على معرفه الصواب بعد الله من فضلكم وان كان لا يجب علي قضاءها وقضيتها اجتهاداً مني فما حكم ذلك؟ افيدوني اثابكم الله مع الدليل .

الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ على رسولِ اللهِ، وعلى آلِهِ وصحبِهِ ومن والاهُ، أمَّا بعدُ:فمن تأمل سنة النبي صلى الله عليه وسلم المتواترة، علم علمًا يقينيًا أن رسول الله لم يأمر مخطئًا أو جاهلاً بالقضاء الإعادة، سواء في الصلاة أو الصيام أو الحج أو غيرها، إلا إن علم الخطأ أثناء الوقت فحينئذ فتجب ... أكمل القراءة

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً