نسخة تجريبية

أو عودة للقديم

المراوحة بين صلاة الليل وقراءة القرآن والحديث

هل يصح أن أصلي قيام الليل أربعًا، ثم أستريح وأقرأ من المصحف، ثم أربعًا أيضًا، فأستريح، ثم أقرأ في الحديث، وهكذا؟  

Audio player placeholder Audio player placeholder

أيهما أتفرغ له طلب العلم أم التربية؟

أود استشارتكم في شيء أخذ من وقتي الكثير بل أخذ كل وقتي.

وهو أنني -و لله الحمد- مشرف على حلقات قرآن و مجموعة شباب بالمرحلة المتوسطة و الثانوية، و في الواقع أن هذا العمل يأخذ كل وقتي.

و سؤالي يا فضيلة الشيخ هل الأفضل أن أتفرغ لطلب العلم و للتحصيل العلمي أم أن استمر على وضعي هذا..؟

علما بأنه من الصعب التوفيق بينهما.

والله ولي التوفيق.

استمر على عملك وأبدع فيه وسدد وقارب، والهدف دخول الجنة فابحث عن الوسيلة المناسبة لك الملائمة لطبيعتك وقدراتك، وللعلم أهله لأنه من فروض الكفايات قال الله سبحانه: {وَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنْفِرُوا كَافَّةً فَلَوْلا نَفَرَ مِنْ كُلِّ فِرْقَةٍ مِنْهُمْ طَائِفَةٌ لِيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ ... أكمل القراءة

تصرف الأب في المال الذي يأخذه الأولاد من مدارس تحفيظ القرآن

المال الذي يأخذه الأولاد في مدارس تحفيظ القرآن، هل هو دين على الأب أم هي أموال تدفع لإعانة الأب على الإنفاق على أولاده؟

Audio player placeholder Audio player placeholder

العلم وراحة النفس

تاريخ علماء المسلمين مملوء بحكايات بعدهم عن طلب الدنيا بالعلم أو الدين، من لدن الصحابة رضي الله عنهم إلى عصور متأخرة، وذلك بصورة مشرفة وتدعو للفخر والإعجاب. ... المزيد
Video Thumbnail Play

مخطوطات كتاب الإيمان ودعوة الشيخ للمهتمين للبحث فيها

مقطع من مقدمات الشيخ على كتاب الإيمان لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله حينما ذكر الفرق بين كتابي الإيمان الكبير والإيمان الأوسط

المدة: 10:21
Video Thumbnail Play

مقطع قصير: الحاجة لتوفيق الله عز وجل لطالب العلم والحق

مقطع من مقدمات الشيخ على كتاب الإيمان لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله حينما ذكر الفرق بين كتابي الإيمان الكبير والإيمان الأوسط لشيخ الإسلام

المدة: 4:18

إستراتيجية الفتوى

إذا استقامت الفتوى استقام الناس، وإن جنحت الفتوى عن الصواب أو كان فيها غلو وتجاوز للحد الذي رسمه الشرع، جنح الناس ومالوا عن شرع الله سبحانه. ... المزيد

خطر الفتوى بغير علم على ثقافة وحياة الناس

من اللازم نصب المفتين في المناطق المتباعدة إن ظهرت الحاجة ولم يوجد متبــرِّعون بالفتيا، ولا يُنصَب إلا من كان لذلك أهلًا، ‏وينبغي أن يُنظر في أحوال المفتين،‏ فيُمنع من يتصدَّر لذلك وليس بأهل، أو إذا كان مـمــن يسيء إلى الفتوى ولا يحسنها. ... المزيد

أهمية الفتوى في المجتمع

يتكرَّر الوعيد مشددًا على المفتينأن لا يحرِّفوا العلم الذي ورثوه، وأن لا يكتموه، وأن يتقوا الله في الناس، وأن يجتهدوا في إرشادهم ودلالتهم للحق، كما في قوله تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَل اللَّهُ مِنَ الْكِتَابِ وَيَشْتَرُونَ بِهِ ثَمَنًا قلِيلًا أُولَئِكَ مَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ إِلَّا النَّارَ وَ لَا يُكَلِّمُهُمُ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَ لَا يُزَكِّيهِمْ وَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ} [البقرة: 174]. ... المزيد

مكانة الفتوى في الإسلام

الأصل أن الفتوى فرضُ كفاية؛ إذ لا بدَّ أن يوجد في المسلمين من يُبيِّن لهم أحكام دينهم فيما يَعرِض لهم، ولــمَّا كان لا يُحْسِنُ ذلك كلُّ مكلَّف، وجب أن يقومَ به من ...

أكمل القراءة

الفتوى

قد بيـَّن النبيُّ صلى الله عليه وسلم أن الاشتغال بالعلم تعلُّمًا وتعليمًا أفضلُ من الاشتغال بنوافلِ العبادات التي يقتصرُ نفعُها على صاحبها، وأن من خرج في طلب العلم فهو في سبيل الله حتى يرجع، وأن من يرد الله به خيرًا يفقهْه في الدين، وبيَّن الفرقَ الواسع بين العالم البصيرِ والعابد الجاهل، فقال: «من سلك طريقًا يلتمسُ فيه علمًا، سهَّل الله له به طريقًا إلى الجنة، وإن الملائكة لتضَعُ أجنحتَها لطالب العلم رضًا بما يصنع، وإن العالم لَيستغفرُ له من في السماوات ومن في الأرض حتى الحيتان في الماء، وفضلُ العالم على العابدِ كفضل القمر على سائرِ الكواكبِ، إن العلماء ورثة الأنبياء، إن الأنبياء لم يُورِّثوا دينارًا ولا درهمًا؛ إنما ورَّثوا العلم، فمن أخذه أخذ بحظ وافر». ... المزيد

ما قل ودل من كتاب " العلم " لأبي خيثمة زهير بن حرب

قَالَ عَبْدُ اللَّهِ بن مسعود: اغْدُ عَالِمًا أَوْ مُتَعَلِّمًا وَلَا تَغْدُ بَيْنَ ذَلِك.

ص6.

قال عَبْدِ اللَّهِ: يَا أَيُّهَا النَّاسُ تَعَلَّمُوا فَمَنْ عَلِمَ ...

أكمل القراءة

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

i