وسم: قصد

هل ذكر طلاق سابق يوقع الطلاق؟

السلام عليكم، باختصار، اذا طلق الرجل زوجته في حالة غضب لا يعي فيها ما يقول حتى ان زوجته هي من قالت له انه طلّق. وبعدها بدقائق في نفس المجلس وهو ما زال في حالة الغضب ولكنه يعي ما يقول قال لزوجته لقد قلت لك انت طالق انت طالق قبل قليل وما زلت تفعلين وتقولين كذا وكذا. هل يعتبر ذكر الطلاق السابق طلاقاً او هل تحسب عليهما طلاقاً. وجزاكم الله عن المسلمين كل خير

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:فإن كان الحال كما ذكرت أن هذا الزوج طلق زوجته وهو لا يعي ما يقول، فإن الطلاق لا يقع بإجماع الأئمة؛ لأن قصد الفعل وقصد اللفظ شرط في صحة الطلاق، أما من وصل به الغضب إلى حد لا يعلم ما يقول – كالمجنون -  فهذا لا ... أكمل القراءة

هل تقبل توبتي بعد الشرك؟

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته 1- انا قبل فترة قلت كيف يكون سب النبي فقلت انه يكون الاستهزاء باسمه وقلت اسمه اي نطقت به جهرا باستهزاء وبطريقة معينة ولا اتذكر هل ضحكت ام لا فهل انا بهذا اكون قد ارتديت عن الاسلام؟ 2- وقبل قليل انا استعذ بالله كل الوقت توقفت للثواني وأحسست اني سببت النبي جهرا وفعلا قد اكون كذلك لكن انا كنت تحت تأثير الوساوس فهل احاسب ؟ 3- وهل يجب علي الذهاب للقاضي الان ؟ ارجو منك الرد على كل سؤال بجواب فأنا كما تعلم لست كبير في العمر أصغر من 20 وأحس انني سأعيش حياة وأنا مطرود من الملة ارجوك ريحني

الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ عَلَى رسولِ اللهِ، وعَلَى آلِهِ وصحبِهِ وَمَن والاهُ، أمَّا بعدُ:فالذي يظهر من رسالة الأخ السائل أنه مبتلى بالوسوسة، فالشيطان يحزنه بوسوسة وقوعة في الكفر، والعلاج الناجع هو الاستعاذْة بالله تعالى  منه، وصدق اللجوء، وقطع الوساوس جملة وعدم ... أكمل القراءة

الأرض إن حال عليها الحول بعد قصد البيع يجب زكاتها

لدي قطعة أرض أشتريتها لغرض البناء عليها، ثم بعد مدة احتجت إلى بيعها فبعتها، فهل عليَّ زكاة في المدة التي لم أعرضها للبيع؟

إذا كان الواقع ما ذكرت في السؤال فليس عليك زكاة لما مضى قبل البيع؛ لأن العلة المقتضية للزكاة مفقودة، وهي قصد البيع، وأنت لم تقصد البيع، فإن حال عليها الحول بعد قصد البيع فعليك زكاتها، وهي ربع العشر من قيمتها عن كل سنة بعد نية البيع. أكمل القراءة

طلاق لم يقصد إيقاعه

حدثَتْ مُشاجرة عنيفة بَيْنِي وبَيْنَ زَوْجِي، وطَلَبْتُ منْهُ خِلالَها أن يُطَلِّقنِي وصمَّمْتُ على أن يُطَلِّقَنِي، فقال: أنتِ طالق، ولكنَّه لم يَكُنْ يُرِيدُ أو يَنوِي فِعْلَ ذلك، وبعد أنْ قالَها قال: لَم أقْصِدْ، انظري ما دفعْتِني لفعله.
ولقد كان عصبيًّا وغاضبًا بِسَبَبِ المُشاجَرة العنيفةِ، الَّتِي استمرَّت فترةً طويلةً، والَّتِي شعُر بِسبَبِها بِالتَّعب والرَّغبة في إنْهاءِ تِلْكَ الخِلافات.
السؤال هو: هل تُعْتَبر تلك طلقةً أُولى أم لا؟ ومَا هو الأساسُ الذي تَعْتَمِدُ عليْهِ الإجابة؟

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ: فقدِ اتَّفق الفُقهاء على وقوع الطَّلاق الصَّريح؛ وهو: ما له ألفاظ خاصة لم يُستعمل إلاَّ فيه غالبًا، لغةً أو عُرفًا، كما اتَّفقوا على أنَّ اللفظ الصَّريح يقَعُ به الطَّلاقُ بِغَيْرِ نِيَّة، قال تعالى: {يَا ... أكمل القراءة

مس ذكره وهو يلبس ثيابه فهل يتوضأ؟

- بعد أن يغتسل الشخص، وأثناء لبس الثياب تم لمس الذكر ومن دون قصد، فهل يعتبر هذا اللمس منقض للوضوء؟

- هل إذا كنت أتنفل وفي الركعة الثانية أقيمت الصلاة وخشيت أن تفوتني، فهل يمكن لي أن أقرأ الحمد (الفاتحة) فقط؟ مع ملاحظة أني في الركعة الأولى قرأت الحمد وسورة.

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد: فإذا أفضى الشخص إلى ذكره بباطن كفه من غير حائل فإن عليه أن يتوضأ؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من مس ذكره فليتوضأْ"، أما إذا كان المس بظاهر الكف أو الأصابع فإن ذلك لا يعدُّ ناقضاً للوضوء، وإذا ... أكمل القراءة

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً