نسخة تجريبية

أو عودة للقديم

ما للعقول ؟!

عاش الناس قبل الدعوة المحمدية في جهالة وضلاله عندما توجهو للعبودية لغير الله فعبدو النار والحجر والبقر والشجر والشمس والقمر جعلو هذه المخلوقات في مقام السيد العظيم ووضعو انفسهم في مقام العبد الذليل .. الله اكبر في الاكوان والقدري سبحان من اظهر التوحيد للبشري وحين من حرفو عن شرعه ضرقو في ظلمة الجور والاغلال والمطر

المدة: 6:12

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

i