ما للعقول ؟!

منذ 2015-03-15

عاش الناس قبل الدعوة المحمدية في جهالة وضلاله عندما توجهو للعبودية لغير الله فعبدو النار والحجر والبقر والشجر والشمس والقمر جعلو هذه المخلوقات في مقام السيد العظيم ووضعو انفسهم في مقام العبد الذليل .. الله اكبر في الاكوان والقدري سبحان من اظهر التوحيد للبشري وحين من حرفو عن شرعه ضرقو في ظلمة الجور والاغلال والمطر

عاش الناس قبل الدعوة المحمدية في جهالة وضلاله عندما توجهو بالعبودية لغير الله
فعبدو النار والحجر والبقر والشجر والشمس والقمر جعلو هذه المخلوقات في مقام السيد العظيم
ووضعو انفسهم في مقام العبد الذليل
الله اكبر في الاكوان والقدر سبحان من اظهر التوحيد للبشر
وحين من حرفو عن شرعه غرقو في ظلمة الجور والاغلال والمطر
ماللعقول انثنت عن خالق البشر وسخرت صور التأليه للبقر
تعيث في الارض والابصار خاشعة والعقل ممتهن في ابشع الصور
ماللعقول ماللعقول ماللعقول ياالله
وانظرلقوم لوهج النار قد سجدو يشكون من سقر الدنيا الى سقري
تحلقو حولها ذبر ملامحهم وفكرهم في قيود الذل والكدر
ماللعقول ماللعقول ماللعقول يالله
وفي الجزيرة من صلى الى صنم ومن يامل كشف الضر من حجر
منصوبة عند بيت الله جامدة بلا حراك ولا سمع ولابصري
ماللعقول ماللعقول مالعقول يالله
حتى اذا بزغ الهادي بدعوته انار بالوحي درب الخلد للبشر
اتى البريه للفرقان فنطلقا تبني الحضارة في الامصار والفكري
رسول الله حبيب الله رسوالله حبيب الله
واطلق العقل من اغلاله فسما لله حرا فيا للعز والظفري
لك الفدى عن اذى باغ ومؤتفكي لك الفدى بالدمى والسمع والبصري
رسوالله حبيب الله رسوالله حبيب الله
وهكذا بنقلة واحده نقل محمد عليه الصلاة والسلام البشريه من احق الدركات الى اعلى الدرجات
ومن ضيق الدنيا الى سعة الدنيا والاخره
  • 226
  • 2
  • 25,940

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً