عذراً يا شيخ العبيكان

منذ 2006-03-24

نسبت الصحف الى الداعية السعودي الشيخ عبدالمحسن العبيكان قوله انه يعارض المقاطعة التجارية للبضائع الدنماركية، ويرى أنها "نوع من العقوبة وليست من الدين في شيء"، ونقلت عنه (الوطن) قوله خلال ندوة أقامتها جمعية إحياء التراث الإسلامي -فرع الجهراء- أن نصرة الرسول صلى الله عليه وسلم "تكون بتطبيق سنّته وإطاعة أوامره واجتناب نواهيه، وأن طاعته لا تكمن في مقاطعة البضائع الاستهلاكية..".

ومع احترامنا للشيخ العبيكان وحقه في اعتقاد ما يرى من وجهات النظر ومواقف، فإن موقفه جاء نشازاً وسط هذا المدّ الإسلامي العارم في العالم كله، المؤيد لمعاقبة من تطاولوا على مقام الرسول صلى الله عليه وسلم بمقاطعة البضائع الدنماركية، ويكفيك من العقوبات التجارية أنها حققت ما يلي:

1- أن الحكومة الدنماركية تجاهلت على مدى 4 أشهر احتجاجات المسلمين على الرسومات، فلما فرضت المقاطعة بدأ رئيس الوزراء الدنماركي يحاول الاعتذار وبدأت اطراف سياسية في الدنمارك تحسب خسائر المقاطعة وتراجع مواقفها.

2- أن المقاطعة جعلت دولاً غربية أخرى تدين وترفض الرسومات الدنماركية خوفاً من تداعيات ذلك على مصالحها التجارية في العالم الإسلامي، وصار من الصعب عليها أن تتساهل مع من يوجه الإساءات إلى الإسلام.

3- أن المقاطعة هي أول موقف عارم وموحّد منذ سنوات طويلة يجمع المسلمين في العالم قاطبة على اختلافاتهم الكثيرة، وهذه الوحدة الإسلامية ثمرة مباركة لحملة الانتصار للرسول صلى الله عليه وسلم وشعارها هو مقاطعة بضاعة المعتدين على مقامه الشريف.

4- أن المقاطعة التجارية هي من الاسلحة السياسية القليلة المتبقية في يد المسلمين في وقت خلت أيديهم من الأسلحة الاخرى الفاعلة، فمن يعارض المقاطعة إنما يجعل المسلمين مجرّدين من أي سلاح، لأن الاحتجاجات اللفظية ليست كالافعال المؤثرة.

5 - قال الشيخ العبيكان في الندوة "أن قرار المقاطعة يجب أن يترك إلى ولاة الأمور"، وهذا غير صحيح فمواجهة العدوان على مقام الرسول صلى الله عليه وسلم فرض عين على كل مسلم، ولا يحتاج الناس فيه إلى أذن من حاكم أو سلطان، بل إن موجة الغضب الشعبي العارم هي التي دفعت حكومات إسلامية كثيرة إلى التحرك واتخاذ قرارات وتبنّي مواقف، يضاف إلى ذلك أن المقاطعة بقرار شعبي تعفي الحكومات من مسؤولية القرار وما قد يترتب على ذلك من عقوبات غربية مضادة بسبب التضامن الأوروبي الرسمي مع الدنمارك.

6- وأخيراً نقول للشيخ أن من يتّبعون الرسول صلى الله عليه وسلم ويتأسّون به كانوا أسبق الناس إلى قرار المقاطعة، ويحسب للمملكة العربية السعودية وشعبها الكريم السبق في الغضبة للرسول صلى الله عليه وسلم والانتصار له، وكان العالم الاسلامي كله تابعاً لهم في ذلك، وأن مقاطعة السوق السعودية للبضاعة الدنماركية هي الأهم من حيث الحجم والتأثير والأثقل في حسابات الشركات الغربية.

فنرجو من الشيخ العبيكان مراجعة موقفه هذا، خصوصاً وأنه لم يؤسس على أدلة شرعية معتبرة، وأنه يخالف ما يشبه الإجماع في العالم الاسلامي على الانتصار للرسول صلى الله عليه وسلم الذي قال « لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من والده وولده والناس أجمعين » أو كما قال.

المصدر: جريدة الوطن الكويتية
  • 8
  • 2
  • 13,546
  • almeharebi

      منذ
    [[أعجبني:]] السلام عليكم ان فتوى هيئة كبار العلماء في السعودية (ان المقاطعة باذن ولي الامر لان هو يعرف مصلحة الامة الاسلامية) المصدر شريط الشيخ سلطان العيد نصرة نبي المختار. و اتفق السلف ان لا يجوز الجهاد الا باذن ولي الامر و منهم الامام مالك بن انس (رحمة الله) و من الجهاد المقاطعة. اللهم اجعل امة محمد يرجوا الى كتاب الله و سنة الرسول على فهم سلف الامة امين. ارجوا من اخواني ان الى علماء التوحيد كالشيخ صالح ال الشيخ حفظة الله و السلام عليكم [[لم يعجبني:]] ان استاذ وليد الطبطباني لم ياتي بدليل من كتاب الله و سنة الرسول و كلام السلف في المقاطع.
  • علي سلطان

      منذ
    [[أعجبني:]] إثارة الموضوع بهذه الطريقة جيد إلا أننا دوماً نحاسب من لم نبذل جهداً لنعلمه فإنهم لا يعرفون نبيهم ولا كتابهم ولا قدسية الرسالات لذا وجب علينا التعريف بالأنبياء جميعهم بكل حب وإيمان حتى نصل إلى قناعتهم
  • عبدالمحسن

      منذ
    [[أعجبني:]] اعجبني كلام الاخ و الحبيب وليد الطبطبائي على حكمته و صدق كلامه و صحته و أشد على يدك و على يد كل مسلم أن ينصر نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم وذلك اقل واجب علينا و أتمنى من الكويت قطع العلاقات السياسيه بالدنمارك و مقاطعة المنتجات الدنماركيه مقاطعه 100% لأني و حتى الآن لم أرى المقاطعه للمنتجات الدنماركيه بنسبة 100% فهناك بعض المنتجات لازالت تباع لا أعرف لمذا [[لم يعجبني:]] الشيء الوحيد الذي لم يعجبني في موقف الكويت هو عدم قطع العلاقات السياسيه مع الدنمارك و عدم مقاطعة المنتجات الدنماركيه بنسبة 100% نعم لا ننكر بأن هنالك الكثير من المنتجات الدنماركيه تم مقاطعتها لكن هنالك بعض المنتجات لم يتم سحبها من السوق أي ان المقاطعه ليسة بنسبة 100% و لا أعرف ما السبب
  • القناشى

      منذ
    [[أعجبني:]] اجماع الامة لنصرة النبى صلى الله عليه وسلم اللهم وفق العلماء
  • ابو حفص الفلسطين

      منذ
    [[أعجبني:]] بارك الله فيك على ادب الحديث مع علم من علماء المسلمين ليعلم العبيكان ان جنود الله ينتقيمو من اعداء الرسول محمد عليه سلم و بارك الله فيك
  • خالد

      منذ
    [[أعجبني:]] السلام عليكم ورحمة الله لم أتصفح هذا الموقع الرائع منذ فترة، وشدني عنوان مقالكم لأنني قرأت من يؤيد موقف الشيخ العبيكان في إحدى المجلات. توقعت أن يكون ردكم حماسيا وعاطفيا كعادتنا نحن المسلمين في هذه المواقف، لكن أعجبني التناول العقلي الذي يستند إلى مبررات وأدلة لا تترك مجالا للشك في الأفكار المطروحة. وهذا المنهج هو عين ما نحتاجه حاليا في حربنا لنصرة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم ولنصرة ديننا الحنيف، وكذلك لجمع شمل الأمة على رأي واحد، وهو ما لم يتحقق لنا منذ أمد بعيد. وفق الله صاحب المقال والشيخ العبيكان لما فيه نصرة دين الله، لأنه هدفنا جميعا مهما تعددت الآراء وتباينت [[لم يعجبني:]] لن أقول (لم يعجبني) إنما كان ينقص المقال ذكر مبررات الشيخ العبيكان التي دفعته لاتخاذ موقفه حتى نكون جميعا على اطلاع بمختلف الآراء من جميع الزوايا.
  • nada

      منذ
    [[أعجبني:]] ارى ان المقاطعة قد حققت شيء من التوحد والاجتماع لكن وحدها غير كافية في الرد على مثل تلك الاعتداءت على عرض الامة وان ما فيه الامة اليوم من التفرق والاختلاف هو سبب نكبتها وان التوحد لن يكون الا باحترام العاملين لنصرة الدين الذين يسعون لخدمته وتمكينه سواء تم ذلك عن طريق السياسة ام الدعوة ام العلم امغير ذلك فالاسلام يشمل ذلك كله وكل يقف على ثغر من ثغور الاسلام فليحرص كل منهم الا يؤتى الاسلام من قبله ولايهدم ما يبنيه الاخرون والسلام عليكم ورحمة الله
  • محمد مختار مختار

      منذ
    [[أعجبني:]] كل المقال وجزاكم الله خير [[لم يعجبني:]] لا شيء لم يعجبني
  • ابو دانة

      منذ
    [[أعجبني:]] مااعجبني انهم اجتمعو على حب الرسول صلى الله عليه وسلم [[لم يعجبني:]] انهم لم يعلمون انهم يسبون الله ورسوله كل يوم بان الله له ولد وان الرسول ساحر ومجنون وشاعر واذا انا صاحب محل وبضاعتي منتج دنمركي أليس هناك ضرر علي
  • هند

      منذ
    [[أعجبني:]] المقاطعة هي فعلا سلاح فتاك في ظل هذا المجتمع الذي لا يتحدث غير بالا سهم والسندات [[لم يعجبني:]] راي الشيخ هو راي غير صائب فهؤلاء ليس لهم ملة او دين كل تعاملتهم بالسندات والنقود فهذا تدمير لهم ولاقتصادهم ومراجعة موقفهم

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً