نسخة تجريبية

أو عودة للقديم

هكذا علمتني الحياة - الصبر واليقين

منذ 2014-08-24

وهاهم أصحاب قرية أنطاكية، يرسل الله لهم رسولين فكذبوهما فعززنا بثالث فكذبوه، ثلاثة رسل إلى قرية واحدة ثم يقوم داعية من بينهم قد آمن بالله الذي لا إله إلا هو، فما كان منهم إلا أن قتلوه، فما النتيجة: {قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ} [يس:26].

وهاهم أصحاب قرية أنطاكية، يرسل الله لهم رسولين فكذبوهما فعززنا بثالث فكذبوه، ثلاثة رسل إلى قرية واحدة ثم يقوم داعية من بينهم قد آمن بالله الذي لا إله إلا هو، فما كان منهم إلا أن قتلوه، فما النتيجة: {قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ} [يس:26].

أيها الأحبة: النملة تلكم الحشرة الصغيرة تعمل وتجمع الحب في الصيف لتأكله في الشتاء، ينزل المطر فتخرجه من جحورها ومخازنها لتعرضه للشمس، ثم تعيده مرة أخرى، وتحاول صعود الجدار مرة فتسقط، ثم تحاول أخرى فتسقط، ثم تحاول مرتين وثلاثا وأربعا حتى تصعد الجدار.

أفيعجز أحدنا أن يكون ولو كهذه الحشرة؟
أيها الأحبة بالصبر واليقين تنال الإمامة في الدين.

  • 4
  • 0
  • 2,432
المقال التالي
صبر الأبل
المقال السابق
اليأس والقنوط
i