هكذا علمتني الحياة - صبر الأبل

منذ 2014-08-24

وكأن الله عز وجل يريد من الذين يدعون إلى الله: أن يأخذوا صبر الأبل، وسمو السماء، وثبات الجبال، وذلة الأرض للمؤمنين، ثم بعد ذلك: {فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنْتَ مُذَكِّرٌ}.

إن الله جل وعلا يقول: {أَفَلا يَنْظُرُونَ إِلَى الْأِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ، وَإِلَى السَّمَاءِ كَيْفَ رُفِعَتْ، وَإِلَى الْجِبَالِ كَيْفَ نُصِبَتْ، وَإِلَى الْأَرْضِ كَيْفَ سُطِحَتْ} [الغاشية:20].
ثم ماذا قال بعدها؟
{​فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنْتَ مُذَكِّرٌ} [الغاشية:21].

وكأن الله عز وجل يريد من الذين يدعون إلى الله: أن يأخذوا صبر الإبل، وسمو السماء، وثبات الجبال، وذلة الأرض للمؤمنين، ثم بعد ذلك: {فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنْتَ مُذَكِّرٌ}.
ليس لليأس مكان عند المؤمن، وليس للقنوط مكان عند المؤمن.

ها هو رجل يركب البحر وتنكسر به سفينته، فيسبح إلى جزيرة في وسط البحر ويمكث ثلاثة أيام لم يذق طعاما ولا شرابا، ويأس من الحياة فقام ينشد:

إذا شاب الغراب أتيت أهلي *** وصار القار كاللبن الحليب

علي بن عبد الخالق القرني

داعية معروف بفصاحته .. وهو من أرض الحجاز

  • 3
  • 0
  • 928
المقال السابق
الصبر واليقين
المقال التالي
يئس وأيقن بالموت

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً