تدبر - (388) سورة محمد (5)

منذ 2014-09-06

بعض الأمر يكفي أحيانًا بعضه وليس كله، بعض الأمر يطاع فيه كارهو الوحي وأعداء التنزيل.. بعض الأمر يكون أول الهوان ومفتتح الذلة، وبعده قد ينفرط العقد، بعض الأمر هو البداية.. نعم.. الشيطان كان ينتظر ليسول لهم ويملي لهم: {إِنَّ الَّذِينَ ارْتَدُّوا عَلَى أَدْبَارِهِم مِّن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْهُدَى الشَّيْطَانُ سَوَّلَ لَهُمْ وَأَمْلَى لَهُم}.

وبعض الأمر يكفي أحيانًا بعضه وليس كله.

بعض الأمر يطاع فيه كارهو الوحي وأعداء التنزيل..!

بعض الأمر يكون أول الهوان ومفتتح الذلة، وبعده قد ينفرط العقد.

بعض الأمر هو البداية.. نعم.. الشيطان كان ينتظر ليسول لهم ويملي لهم

{إِنَّ الَّذِينَ ارْتَدُّوا عَلَى أَدْبَارِهِم مِّن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْهُدَى الشَّيْطَانُ سَوَّلَ لَهُمْ وَأَمْلَى لَهُم} [محمد:25].

 

لكن البداية كانت بعضه! بعض الأمر: { ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا لِلَّذِينَ كَرِهُوا مَا نَزَّلَ اللَّهُ سَنُطِيعُكُمْ فِي بَعْضِ الأَمْرِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِسْرَارَهُمْ . فَكَيْفَ إِذَا تَوَفَّتْهُمْ الْمَلائِكَةُ يَضْرِبُونَ وُجُوهَهُمْ وَأَدْبَارَهُم} [محمد:26-27].

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام
  • 0
  • 0
  • 578
المقال السابق
تدبر - [359] سورة غافر (8)
المقال التالي
(389) سورة محمد (6)

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً