معا نصنع الفجر القادم - الذل لله مفتاح نصره

منذ 2014-09-10

الذل لله مفتاح نصره: إذا امتحن الله عباده بالهزيمة فذلّوا وخضعوا.. اسْتوْجبوا منه العز والنصر، فإن باب النصر إنما يُفتح بمفتاح الذل. قال تعالى: {وَلَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّهُ بِبَدْرٍ وَأَنْتُمْ أَذِلَّةٌ ۖ فَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ} [آل عمران: 123]، وقال: {لَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّهُ فِي مَوَاطِنَ كَثِيرَةٍ ۙ وَيَوْمَ حُنَيْنٍ ۙ إِذْ أَعْجَبَتْكُمْ كَثْرَتُكُمْ فَلَمْ تُغْنِ عَنْكُمْ شَيْئًا وَضَاقَتْ عَلَيْكُمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ ثُمَّ وَلَّيْتُمْ مُدْبِرِينَ} [التوبة: 25]، فإذا أراد الله سبحانه أن يعز عبده وينصره، كسره أولاً!! ليكون نصره له على مقدار ذله وانكساره له وتضرعه ودعائه إليه.

(3) الذل لله مفتاح نصره: إذا امتحن الله عباده بالهزيمة فذلّوا وخضعوا.. اسْتوْجبوا منه العز والنصر، فإن باب النصر إنما يُفتح بمفتاح الذل. قال تعالى: {وَلَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّهُ بِبَدْرٍ وَأَنْتُمْ أَذِلَّةٌ ۖ فَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ} [آل عمران: 123]، وقال: {لَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّهُ فِي مَوَاطِنَ كَثِيرَةٍ ۙ وَيَوْمَ حُنَيْنٍ ۙ إِذْ أَعْجَبَتْكُمْ كَثْرَتُكُمْ فَلَمْ تُغْنِ عَنْكُمْ شَيْئًا وَضَاقَتْ عَلَيْكُمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ ثُمَّ وَلَّيْتُمْ مُدْبِرِينَ} [التوبة: 25]، فإذا أراد الله سبحانه أن يعز عبده وينصره، كسره أولاً!! ليكون نصره له على مقدار ذله وانكساره له وتضرعه ودعائه إليه.

في عهد عبد الرحمن الناصر الخليفة الأموي على الأندلس، أمسكت السماء يومًا عن المطر حتى جزع الناس وضجوا بالشكوى، فدعا الخليفة الناس إلى الاستسقاء، وكان القاضي يومئذ هو المنذر بن سعيد، فبعث إليه الخليفة ليؤم الناس في الصلاة، ولما جاء رسول الخليفة إلى المنذر، قال له المنذر: ما شأن الخليفة اليوم؟! نصلي للاستسقاء وهو جالس في قصره غائب عنا لا يُدرى على أية حال هو!!

 

خالد أبو شادي

طبيبٌ صيدليّ ، و صاحبُ صوتٍ شجيٍّ نديّ. و هو صاحب كُتيّباتٍ دعويّةٍ مُتميّزة

  • 1
  • 0
  • 6,951
المقال السابق
وضوح الرؤية
المقال التالي
الضربة التي لا تميتك تقوّيك

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً