لمِثل هذا يُعدُّ العلماءُ والشُّيوخ!

منذ 2014-11-13

"بعد رحيل التتار من دمشق، بَقِيَت البلدُ في خوفٍ شديد.. لا يدري الناسُ متى يَهجم التتار مرةً أخرى، فاجتمع الناسُ حول الأسوار لحفظ البلد..".

"بعد رحيل التتار من دمشق، بَقِيَت البلدُ في خوفٍ شديد.. لا يدري الناسُ متى يَهجم التتار مرةً أخرى، فاجتمع الناسُ حول الأسوار لحفظ البلد، وكان ابنُ تيمية؛ يدورُ كلَّ ليلةٍ على الأسوار.. يُحرِّض الناسَ على الصبر والقتال، ويتلُو عليهم آيات الجهاد والرباط" (ابن كثير رحمه الله، في البداية والنهاية).

قلتُ:

ناهيك عن قتاله بنفسه رحمه الله، ونضالِه في مُقدَّم الصفوف.

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام

أبو فهر المسلم

باحث شرعي و أحد طلاب الشيخ سليمان العلوان حفظه الله

  • 3
  • 0
  • 1,308

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً