النفي والإثبات

منذ 2015-01-04

أنَّ النَّفي المَحض؛ عدَمٌ مَحض. والإثباتُ المُجرَّد؛ لا يَنفي المُشاركَة.

شهادةُ التوحيد؛ (لا إله إلَّا الله) جمَعَت كما هو مشهور؛ بين النفي والإثبات، فلا إله؛ نفي، وإلَّا الله؛ إثبات.

ومِن التعليلات اللطيفة المَنيفة لذلك:

أنَّ النَّفي المَحض؛ عدَمٌ مَحض. والإثباتُ المُجرَّد؛ لا يَنفي المُشاركَة.

فاقتضَى ذلك؛ الجمعَ بين النفي والإثبات؛ ليكون أخلصَ للتوحيد، وأبعدَ عن الشرك، وأسدَّ للذريعة.

فلا إله إلَّا الله.

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام

أبو فهر المسلم

باحث شرعي و أحد طلاب الشيخ سليمان العلوان حفظه الله

  • 1
  • 3
  • 3,715

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً