هل يوجد فقه دستوري إسلامي؟

وختم المؤلف كتابه بخلاصة متقنة لنتائج البحث، والحقيقة أن المسلم المؤمن، لا يراوده الشك في صلاحية الشريعة المنزلة للحكم، وبأكثر من طريقة ... المزيد

فقه سد الذرائع

تعجب أن يعطل فقه يمارسه المرء صباح مساء؛ لتعطيل حكما في الشريعة أراده الهوى والشهوة

Audio player placeholder Audio player placeholder

مراعاة الشريعة للخواطر الإنسانية

فما أعظم هذا الدين الذي راعى جميع جوانب الحياة المادية والمعنوية حتى أدق التفاصيل التي قد يغفل عنها البعض ... المزيد

كتاب هدى القرآن فى السياسة والحكم بين الحقيقة والافتراء

ثم ألم يأت المؤلف نبأ أن الحداثة انتهت ونعيش الآن فى عصر مذهب ما بعد الحداثة؟؟ فهل سيؤلف كتابا آخر ليوائم بين الإسلام (بمزيد من التحريف) و"ما بعد الحداثة"؟؟ ... المزيد

الليبرالية في ميزان الشرع:المقال الثاني

يقول الشيخ " محمد بن إبراهيم آل الشيخ " عن هذا النوع: " وهو أعظمها وأشملها، وأظهرها معاندة للشرع، ومكابرة لأحكامه، ومشاقة لله ورسوله، ومضاهاة بالمحاكم الشرعية ... المزيد

موقف الليبراليين من قضايا العقيدة وأصول الدين الكبرى

كما أنهم حرفوا مفهوم الإيمان، وأخرجوه عن مدلوله الشرعي الذي جاء واضحا بينا في نصوص الوحيين، كذلك فإنك تلحظ في كتابات بعضهم النزعة الإلحادية المادية كقولهم: إن الطبيعة هي التي تعطي وهي التي تمنح!! ... المزيد

الموقف الليبرالي  من النص الشرعي:المقال الأول

وقبل الحديث عن موقفهم من النص الشرعي وتقديمهم العقل عليه لا بد من تجلية موقف الإسلام من العقل وأهل السنة تحديدًا ... المزيد

الإسلام حياة

الإسلام حياة، والكفر موت، وكلما نقص إيمان الأمة زاد مرضها وتخلفها  {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ } الأنفال 24

الغضب المحمود

الغضب ميزان الإيمان والحب، فمن عظَّم أحدا غضب له، قالت عائشة رضي الله عنها : « والله ما انتقم رسول الله لنفسه في شيء قط، حتى تنتهك حرمات الله فينتقم لله »

البُرْهان‭ ‬المُهَاجر‭....!‬

وكأن‭ ‬الهجرة‭ ‬توحي‭ ‬دائماً‭ ‬بضرورة‭ ‬الهجرة‭ ‬إلى‭ ‬الله‭ ‬قلبا‭ ‬ومشاعراً،‭ ‬بحسن‭ ‬التوحيد،‭ ‬وعملا‭ ‬بترك‭ ‬الذنوب،‭ ‬وجهادا‭ ‬بالتباعد‭ ‬عن‭ ‬ميلان‭ ‬النفس،‭ ‬وبدناً‭ ‬ساعة‭ ‬الأذى‭ ‬والاضطهاد ... المزيد

العقل الصريح

رفع الوحي من قيمة العقل وحث على التعقل، وأثنى على العقلاء، قال تعالى:  {فَبَشِّرْ عِبَادِ الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُوْلَئِكَ هُمْ أُوْلُوا الألْبَابِ } [الزمر: 17-18]. ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً