نسخة تجريبية

أو عودة للقديم

لنحيا الشريعة.. مهما كره كارهوها (المقال الرابع)

لا سلاح أمضى..ولا حصن أحفظ في معركة الشريعة مع كارهيها..مثل مزيد التمسك بها اعتقادًا وتشريعًا وسلوكًا: {فَاسْتَمْسِكْ بِالَّذِي أُوحِيَ إِلَيْكَ ۖ إِنَّكَ عَلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ * وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَّكَ وَلِقَوْمِكَ ۖ وَسَوْفَ تُسْأَلُونَ}. ... المزيد

لنحيا الشريعة دون اختصار أو انتظار (المقال الثالث)

الفهم الخاطئ والخلط الشائع، المننتشر بين أكثر الناس..بل أكثر الإسلاميين.. في ادراكهم لمفهوم إقامة الشريعة..حيث اختصروها واختزلوها في إقامة الحدود..! برغم أن إقامة تلك الحدود وتنفيذ مايتعلق بها من عقوبات.. لا يمثل إلا شعبة واحدة من من مجموع شعب الايمان المكونة للشريعة ... المزيد

لنِحْيا الشريعة.. بحقيقتها (المقال الثاني)

هذه تسع وستون شعبة، باعتبار أن البضْع من الثلاثة إلى التسعة، ويمكن عدها تسعاً وسبعين، باعتبار إفراد ما ضُمَّ بعضه إلى بعضٍ مما ذُكِر. ... المزيد

لنَحيا الشريعة

إذا كانت أبواب التغيير الحقيقية لا يمكن الولوج إليها والوصول إلى غاياتها دون أخذ أهل الإيمان بالمستطاع من شعب الإيمان، فليُعلَم أن تلك الشعب تمثل الدين بأقسامه الثلاثة: العقيدة والشريعة والسلوك.. ... المزيد

العلمانيون والصوفية: توافق على إسقاط الشريعة (6)

ثم تجد ترحيب الغرب بهم والذي يعلن أنه (لا خوف على الحضارة الغربية منهم وأنهم لا يمثلون خطرا على الحضارة الغربية) فهم لا يقدمون بديلا عن حضارته إذ لا شريعة ولا أحكاما ولا قيما.. ... المزيد

هل يتأخر النصر بلا سبب..؟ (المقال الثالث)

هل الكيان أو الجماعة أو الفئة موضع التقويم، تجتمع (على الحق) علميًا وعمليًا، يعني على منهاج الإسلام شرعيًا وعقديًا وسلوكيًا، وعلى أصول السنة ومنهاج القرون المفضلة ، دون ما يناقض ذلك من الغلو في الدين بالمحدثات..أو التفريط في الثوابت والمحكمات..؟ ... المزيد

و ما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله و رسوله أمراً أن يكون لهم الخيرة

{وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُبِينًا}  [الأحزاب 36] ... المزيد

مكة: سماحة الإسلام ويسره

التشريع الإسلامي تشريع رباني. فهو تشريع ممن خلق الإنسان وأحسن خلقه فهي تلائمه في كل أحواله. وأما الإنسان وأنظمته البشرية تنبئ عن جهله وتعقيد أنظمته وحاجتها إلى التغيير والتعديل

Audio player placeholder Audio player placeholder

(6) التحكيم للشريعة

فالتلازُم ضروري بين العقيدة التي تستقرُّ في النفس، وآثارها التي لا بدَّ أن تَظهر في الحياة والسلوك، والقضاء والحُكم والإدارة على مستوى الفرد والجماعة. ... المزيد

وَيُتَخَطَّفُ النَّاسُ مِنْ حَوْلِهِمْ

أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا حَرَمًا آمِنًا وَيُتَخَطَّفُ النَّاسُ مِنْ حَوْلِهِمْ أَفَبِالْبَاطِلِ يُؤْمِنُونَ وَبِنِعْمَةِ اللَّهِ يَكْفُرُونَ * وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أَوْ كَذَّبَ بِالْحَقِّ لَمَّا جَاءَهُ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِلْكَافِرِينَ * وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

i